"اعلان الكويت" يندد بجرائم ومجازر الاسد

الأربعاء 2014/03/26
امير الكويت يدعو الى نبذ الخلافات بين الدول الاعضاء

الكويت – ادان "اعلان الكويت" الذي اصدره القادة العرب في ختام قمتهم الاربعاء "مجازر" النظام السوري بحق المدنيين، كما اكد دعم الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة ك"ممثل شرعي" للشعب السوري.

واكد الاعلان الدعوة مجددا الى "حل سياسي" للنزاع السوري على اساس بيان مؤتمر جنيف 1.

واشار الاعلان الى ان القادة العرب يدينون "المجازر وجرائم القتل التي يرتكبها النظام (السوري) ضد الشعب الاعزل".

وأكد القادة العرب في الجلسة الختامية الالتزام بتوفير الدعم والمساندة للدول التي شهدت عمليات انتقال سياسي وتحول اجتماعي.

وأصدر القادة في ختام القمة "اعلان الكويت" الذي اكد "العزم على ارساء علاقات أفضل بين الدول الشقيقة"، وحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تعثر عملية السلام واستمرار التوتر في الشرق الأوسط.

واكد اعلان الكويت الذي اصدره القادة العرب في ختام قمتهم في الكويت الاربعاء الرفض "المطلق" للاعتراف باسرائيل دولة يهودية، وهو مبدأ تشترطه اسرائيل ويهدد بافشال الجهود الاميركية لايجاد حل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

واكد "اعلان الكويت" "الرفض القاطع والمطلق للاعتراف باسرائيل دولة يهودية".

وتضمن الاعلان التأكيد على أن القضية الفلسطينية "تظل القضية المركزية للشعوب العربية"، كما أدان الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى ومحاولات انتزاع ولاية الاردن عنه.

وتعهد الزعماء العرب في ختام قمة الكويت الأربعاء بالعمل من أجل إنهاء الخلافات بينهم.

وقال وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله الذي تلا البيان الصادر في ختام القمة التي عقدت على مدى يومين إن الدول العربية تتعهد بالعمل بحزم لوضع نهاية لخلافاتها.

وبدأت الاربعاء الجلسة الختامية لفعاليات الدورة الـ25 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بحضور القادة ورؤساء الوفود العربية إلى قمة الكويت ويصدر خلالها إعلان الكويت.

ويتبنى اعلان الكويت مشاريع القرارات التي أقرها وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم يوم الاحد الماضي وتم رفعها للقادة والرؤساء العرب لاتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة في هذا الشأن.

وكان أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح افتتح فعاليات القمة العربية العادية فى دورتها الـ25 بالكويت الثلاثاء وألقى خلالها كلمة حول تطورات الأوضاع في المنطقة العربية بعد اجراء مراسم تسليم الرئاسة من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني بصفة بلاده رئيسا للدورة السابقة للقمة العربية.

وكان الشيخ صباح الاحمد دعا في افتتاح القمة العربية الخامسة والعشرين الذي تستضيفها بلاده الى نبذ الخلافات المتزايدة بين الدول الاعضاء في الجامعة العربية.

وعقدت امس جلستان للقمة القى خلالهما عدد من القادة ورؤساء الوفود العربية كلمات تناولت ابرز القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والوضع في سورية والأزمة الانسانية الناتجة عنهن إضافة الى قضايا مكافحة الإرهاب وأخرى اقتصادية واجتماعية تهم الشأن العربي.

وثم ناقش القادة العرب ورؤساء الوفود العربية الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة تمهيدا للموافقة عليها واصدارها في اعلان الكويت.

1