اعوجاج السيقان لدى الأطفال دليل على خلل في النمو

الخميس 2013/10/31
ارتخاء الأربطة يسبب اعوجاجاً في الركبتين

القاهرة- الخلل في النمو الذي قد يصيب الجسم يمكن أن يؤدي إلى ظهور التقوّس في الساقين، بالإضافة إلى ذلك فإن ارتخاء الأربطة والعضلات قد يسبب اعوجاجاً في الساقين والركبتين، ولهذه الأسباب فإنه يجب عدم السكوت على مثل هذه الحالات وعرضها على الطبيب مبكراً لكي يتم التشخيص الدقيق والعلاج.

يقول الدكتور ياسر رزق أستاذ أمراض العظام بجامعة عين شمس: إن معظم الأطفال الذين يتعلمون المشي حديثاً تكون أقدامهم متجهة إلى الداخل، ذلك لأن الجزء العلوي من عظام الفخذ، يكون في وضع متقدم عن وضعه الطبيعي، خلال السنوات الأولى من عمر الطفل، ما يؤدي إلى حدوث دوران للقدمين في اتجاه الداخل، هذا الوضع الغريب هو وضع فسيولوجي يختفي تلقائياً عندما يقترب عمر الطفل من ثلاث سنوات، وهي السن التي تتماسك فيها عضلات الفخذين والكاحلين، ويكتمل فيها البناء العظمي للجسم.

في بعض الحالات، يكون هذا الوضع ناتجاً عن قيام الجنين بثني قدمه أو عظمة الساق الكبرى، باتخاذ وضع سيء، وهو داخل الرحم، وفي أغلبية هذه الحالات، تصوب هذه الحالة من تلقاء نفسها، مع الوقت وبشكل طبيعي.

أما بالنسبة للساقين المحنيتين إذا استمر هذا العيب بعد أن يبلغ الطفل العامين، يمكن أن يكون مؤشراً لحدوث نقص في نسب الكالسيوم والفيتامينات التي يحتاج إليها جسم الصغير، في هذه المرحلة للوفاء بمتطلبات عملية النمو وتصويب هذا العيب، ولكن إذا استمر نمو الطفل هكذا بعد بلوغه العام الثالث، فهذا مؤشر على أنه قد آن الأوان، للتدخل الطبي والشروع في برنامج لإعادة تأهيله.

وينصح المختصون الأمهات باختيار الحذاء المناسب للطفل عندما يبدأ السير، فمن الضروري ألا يبقى حافي القدمين، ويستحسن أن يكون مصنوعاً من الجلد الحقيقي اللين، وأن يكون من نوع جيد، وأن تتوافر فيه بعض الشروط، وأحياناً ينصح أطباء الأطفال بإلباسه الفردة اليمني في القدم اليسرى والعكس، لبضعة أشهر فقط، وبشكل منتظم حتى نساعد على الحول دون اضطراب موازينه أو مرجعياته.

كما يجب على الأمهات إيلاء الاهتمام اللازم بغذاء الطفل والتركيز على تزويده بالفيتامين "د" بانتظام وبالمكملات الغذائية (الفيتامينات الدوائية) الغنية بفيتامين "د" بعد استشارة طبيبه الخاص، فهذا الفيتامين لا غنى عنه، لبناء هيكل عظمي قوي.

وأوضح الدكتور خالد عمارة استشاري جراحة العظام بجامعة عين شمس أن من اعوجاج القدمين عند الأطفال يمكن أن يكون طبيعيا أي أنه عندما يولد يكون لديه اعوجاج بسيط في القدمين يعتدل بعد بلوغه السنتين ونصف وتصبح القدم طبيعية، وفي عمر ثلاث سنوات ونصف تعتدل حتى 7 درجات للخارج ويمكنه المشي بشكل طبيعي.

وأضاف: إن طبيب الأطفال عادة ما ينبه الأبوين إذا كان هناك شك في اعوجاج قدمي ابنهما، وأشار إلى أنه من الصعب أن يكتشف الآباء الأمر في طفلهما الأول نظرا لقلة الخبرة، وأكد أن وزن الطفل قد يؤثر على قدميه؛ فإذا كان وزنه زائدا قد يؤثر على نمو العظام خاصة إذا مشى في عمر مبكر، كما تؤثر أنواع من الرياضة على القدمين مثل كرة القدم التي تساهم أحيانا في تقوس القدمين، على عكس السباحة التي تحافظ على القدمين وتؤثر على الكتف.

ويقول الدكتور محسن ضرغام استشاري جراحة العظام إن وزن الطفل إذا كان زائدا عن المعدل الطبيعي سوف يرهق الساقين فمن المفترض أن طفلا في عمر الــ9 أشهر يزن 8 كيلوغرام على أقصى تقدير، والزيادة في الوزن تؤدي إلى حدوث تقوس بالساق لدى الطفل.

ويمكن أن يتسبب عدم تعرض الطفل لأشعة الشمس فوق البنفسجية- التي تتواجد في الصباح الباكر أو بعد المغرب- في ضعف في تركيبة العظام مما يسبب اعوجاجها، وتنصح الأمهات بتعريض الطفل للشمس ما بين نصف ساعة إلى ساعة على أقصى تقدير. كما أن النظام الغذائي للطفل يجب أن يتغير إذا كانت الأم تعطي الطفل كميات هامة من السكريات أو النشويات، وأن تقللها بالتدريج وأن تجعله يلعب ويجري كي يفقد الوزن الزائد وإذا كان الطفل بحاجة إلى فيتامين د، يجب أن يوفر له، كل هذا لتجنب تقوس العظام الذي قد يسبب قصر القامة أو قد يخلف أعاقة في القدمين.

17