"اغتصاب كوكب" رواية تكشف عن السلوكيات المشينة لبعض المتدينين

الأربعاء 2014/07/09
الرواية تنحو في بعض مشاهدها إلى الغرائبية والغموض في الوصف والسرد

عمّان - صدرت عن دار “فضاءات للنشر والتوزيع”في العاصمة الأردنية عمّان رواية بعنوان “اغتصاب كوكب” للروائي البحريني عبدالله خليفة. تقع في 118 صفحة من القطع المتوسط، وتتوزع على ثمانية فصول. وعبدالله خليفة مفكر وقاص وناقد أيضا، صدرت له مجموعة روايات منها “الينابيع” و”عقاب قاتل” و”عنترة يعود إلى الجزيرة” و”الأقلف“.

تبدأ أحداث رواية “اغتصاب كوكب” حين تطلب أم سيد عمران منه أن يوصل “كوكب” بسيارته إلى بيتها في وقت متأخر من الليل، ولأنه يشتهيها ويتوهم بأنها تحسد زوجته على فحولته يحاول اغتصابها، لكن عسكريا مارا في الطريق يكتشف الأمر، ويتصل بالشرطة، ويمنع الرجل من الهروب. وخلال التحقيق تتهم المرأة الرجل باغتصابها فيما هو يقول: “إنها علاقة حب شريفة!”، وتتداعى الأحداث بين الشرطة والقضاء والأصدقاء.

وتتاشبك في رواية “اغتصاب كوكب” أحداث علاقة معقدة بين رجل يُدعى سيد عمران، وهو حوزوي درس في مدينة قم الإيرانية، ومتزوج من ابنة شيخه سكينة، وصديقة أخيه إسماعيل، الأرملة “كوكب” التي تقرأُ، كما يقول، كتبا غريبة، وتلبسُ ملابس حديثة، وتذهبُ للسهرات والحفلات.

وتتسع دائرة الخيوط لتشمل الصراعات العامة التي دخل فيها كل من الرجل والمرأة كل من موقعه، وبينما ينسحب الرجل من قضايا الاضطهاد والعنف، التي تتورط فيها المرأة، تتضح العلاقة بينهما وتتغير بحيث لا تبدو أن ثمة قضية في الفضاء ولا القضاء!

تتناوب فصول الرواية في سرد أحداث يقع بعضها في الوقت الحاضر ويقع بعضها الآخر في الماضي، متوزعة على فضاءات في البحرين وإيران. وتتسم بجرأة متناهية في الكشف عن السلوكيات المشينة لبعض المتدينين، والصراع بين المتنورين وبين مدّعي الطهارة والعفة.

على الصعيد الأسلوبي والتقني تتميز الرواية بالاختزال والتكثيف في سرد الأحداث، والمراوحة بين الواقع والاحتمال أو الافتراض، وتنحو في بعض مشاهدها إلى الغرائبية والغموض في الوصف والسرد، كما في المقطعين الآتيين: “رأته داخلَ أجمةٍ من الفضيلة والطهر، يتغلغل ويمشي في غابة طالعة الأشواك ويكسر إبرها، يأتي من غموض آسر لا تعرف طبيعته، غموض عنيف وحيّ وجبار وأمل وامض وحنين ساكن في أجمة”. أو قوله: “الحشود المنبثة من الغيران والطافحة فوق المستنقعات تخرج الآن من بين الدخان، تتلوى داخل تروس الآلات”.

14