اغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي

الخميس 2013/07/25
قتل أمام منزله

تونس- أعلنت وكالة الأنباء الرسمية اليوم الخميس اغتيال النائب المعارض بالمجلس التأسيسي (البرلمان) محمد البراهمي المنسق العام لـ"التيار الشعبي" بالرصاص في حي الغزالة من ولاية أريانة (شمال شرق).

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي في مستشفى محمود الماطري بولاية أريانة أن البراهمي توفي "على إثر تعرضه ظهر اليوم الخميس إلى اطلاق نار من قبل مجهولين في حي الغزالة من ولاية أريانة".

كما أكد الناطق الرسمي بإسم التيار الشعبي محسن النابتي استشهاد القيادي في الحزب وعضو المجلس التأسيسي محمد البراهمي الذي قتل أمام منزله وأمام عائلته طلقا بالرصاص .

وتم نقل محمد البراهمي إلى مستشفى محمود الماطري بأريانة أين لفظ أنفاسه الأخيرة، وفق ما أكده الإطباء والناطق الرسمي للتيار الشعبي، وأضاف محسن النابتي أن عملية اغتيال محمد البراهمي كانت بشعة حيث تم استهدافه بـ11 طلقا ناريّا وهو بصدد الترجل أمام منزله .

يأتي ذلك فيما قال شوشان خليفة، المكلف بالإعلام في "التيار الشعبي" الذي أسّسه البراهمي في منتصف الشهر الجاري، إن مجهولين هاجموا البراهمي داخل منزله وأمطروه بعدة رصاصات ثم لاذوا بالفرار.

وبحسب مصادر طبية، فإن البراهمي (58 عاماً) تلقى 11 رصاصة.

وكان البراهمي استقال مطلع الشهر الجاري من الأمانة العامة لحركة الشعب، مبرراً ذلك بالعطل التنظيمي والسياسي للحركة، وأسّس حزب "التيار الشعبي" والذي أصبح منسّقه العام، وهو معروف بمواقفه المنتقدة لحركة النهضة والأخوان المسلمين.

وكان قد اغتيل أحد مؤسسي الجبهة الشعبية، القيادي المعارض شكري بلعيد، برصاص مجهولين أمام منزله في 6 شباط/فبراير 2013.

1