اغتيال المعارض الطاجيكي كوفاتوف بالرصاص في اسطنبول

الجمعة 2015/03/06
كوفاتوف يعد معارضا شرسا لرئيس طاجيكستان إمام علي رحمانوف

اسطنبول – قتل الزعيم الطاجيكي المعارض عمر علي كوفاتوف بالرصاص على يد مجهول في شارع باسطنبول في وقت متأخر الليلة الماضية.

وذكرت وكالة دوغان التركية للأنباء الجمعة أن مجهولا قتل كوفاتوف زعيم حركة "مجموعة 24" المعارضة الذي يعيش في المنفى بتركيا بطلقة واحدة في الرأس في منطقة الفاتح باسطنبول قبل أن يلوذ بالفرار.

ورفضت شرطة اسطنبول التعليق على الحادث.

وقالت الوكالة إن وحدة من شرطة مكافحة الإرهاب التركية تولت التحقيق في قتل كوفاتوف الذي كان يتناول العشاء في منزل بالمنطقة قبل اغتياله.

وذكرت دوغان أن كوفاتوف (47 عاما) وهو رجل أعمال ومعارض شرس لرئيس طاجيكستان إمام علي رحمانوف كان قد فارق الحياة حينما وصلت الإسعاف إلى موقع الحادث. ومشطت الشرطة المنطقة بحثا عن أي أدلة.

واتهم كوفاتوف الرئيس رحمانوف (62 عاما) الذي يحكم البلاد منذ عام 1992 بالفساد والمحسوبية.

وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام في طاجيكستان إن لديه معلومات بشأن الجريمة من دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل مشيرا إلى أن ممثلي الادعاء الطاجيك لم يتصلوا بنظرائهم الأتراك بعد بشان الجريمة.

وذكرت صحيفة صباح التركية أن كوماتوف وأفراد عائلته توعكوا بعد تناول العشاء مع طاجيكي ألقي القبض عليه بعد وقوع الجريمة.

وقالت إن كوماتوف خرج من المنزل ليقل زوجته وأبناءه إلى المستشفى.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من كوماتوف قولهم إنه ربما تعرض وعائلته للتسمم قبل إطلاق النار عليه مشيرة إلى أن من المعتقد أنه طاجيكي وقد تفوه ببضع كلمات قبل أن يطلق النار على كوفاتوف.

وكانت المحكمة الدستورية العليا في طاجيكستان قد أعلنت مجموعة 24 "منظمة متطرفة" ومنعتها من ممارسة أي نشاط في أكتوبر تشرين الأول الماضي. وسعت السلطات الطاجيكية لاعتقال كوفاتوف في عدة جرائم بينها التطرف وجرائم اقتصادية واحتجاز رهائن. ورفضت تركيا تسليمه.

وعاش كوفاتوف في روسيا ودولة الامارات في السنوات التي سبقت استقراره في تركيا.

1