اغتيال رجال الدين يتواصل في باكستان المضطربة

الاثنين 2014/08/04
يتعرض أتباع الطريقة الصوفية لهجمات متزايدة من مقاتلي طالبان

ديرا اسماعيل خان (باكستان) - قالت الشرطة الباكستانية إن انفجار قنبلة قتل زعيما دينيا باكستانيا واثنين من حراسه في طريقهم لحضور احتفال في ضريح في شمال غرب البلاد اليوم الاثنين.

وتوقعت أجهزة الأمن رد فعل من المقاتلين المتشددين في المنطقة على العملية العسكرية المستمرة على معاقلهم.

وبدات باكستان عملية عسكرية في حزيران للسيطرة على معقل طالبان في وزيرستان الشمالية وهي منطقة جبلية نائية تقع على الحدود مع أفغانستان.

وحثت الولايات المتحدة منذ وقت طويل باكستان على التحرك عسكريا ضد مخابئ المسلحين في تلك المنطقة وقالت إن المنطقة تستخدم للتحضير لهجمات على أفغانستان وباكستان على السواء.

وشهدت الأسابيع السابقة هدوءا نسبيا أثناء شهر رمضان ولكن الشرطة قالت إنها تتوقع زيادة الهجمات مع انتهاء رمضان في الأسبوع الماضي.

وانفجرت القنبلة بينما كان آلاف الأشخاص يحضرون احتفالا في ضريح صوفي على مقربة من مدينة ديرا اسماعيل خان كان من المفترض أن يرأسه الزعيم الديني فقير جمشيد.

وقال قائد الشرطة في المنطقة المضطربة ظاهر خان إن الهجوم قتل جمشيد وحارسيه.

وقال مسؤول الشرطة في مدينة ديرا اسماعيل خان صادق البلوشي "توقعنا ازدياد مثل هذا النوع من الأعمال بعد رمضان".

وأضاف "نحن مستعدون لمثل هذا الاحتمال وعلى تنسيق وثيق مع الجيش وجميع أجهزة الاستخبارات. لقد عززنا الدوريات المشتركة".

وينتمي فقير جمشيد وهو في الخمسينات من عمره، الى احدى الطرق الصوفية. وكان ينظر اليه مريدوه على انه من "الاولياء".

وقدم نفسه العام الماضي كمرشح مستقل في الانتخابات التشريعية عن مدينة ديره اسماعيل خان في شمال غرب البلاد، والقريبة من منطقة شمال وزيرستان، التي اطلق الجيش الباكستاني فيها حملته العسكرية ضد حركة طالبان في منتصف يونيو.

وبحسب بلوشي فان حركة طالبان قد تكون استهدفت جمشيد لانه "ولي" صوفي.

وفي الأسبوع الماضي كلف الجنود بحماية منشآت حيوية في العاصمة اسلام أباد كما تم تعزيز الأمن في المطارات بعد هجوم كبير على المطار في مدينة كراتشي في جنوب البلاد قبل أيام من بدء العملية العسكرية.

وقالت السلطات المختصة إن الشرطة كثفت دورياتها وأوقفت مئات المسلحين المشتبه بهم في أرجاء البلاد.

ويتعرض أتباع الطريقة الصوفية لهجمات متزايدة من مقاتلين على صلة بطالبان في باكستان.

1