اغتيال رجل دين في شمال لبنان يعيد هواجس الصراع الطائفي

الأربعاء 2013/11/13
القيادي السني سعد الدين غية قتل على أيدي مسلحين مجهولين

طرابلس- قتل رجل دين لبناني موال لحزب الله، أمس الثلاثاء، إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه في مدينة طرابلس في شمال لبنان.

وذكر مصدر أمني أن «مجهولان أقدما على دراجة نارية على اغتيال الشيخ السني سعد الدين غية، وهو عضو في جبهة العمل الإسلامي»، وهي إطار يضم غالبية التيارات السنية الإسلامية المؤيدة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله اللبناني الشيعي حليف دمشق.

ولفت المصدر إلى أن غية «تعرض قبل شهرين إلى محاولة اغتيال، حينما ألقى مجهولون قنبلة قرب سيارته، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة». وشهدت طرابلس في آب/ أغسطس تفجيرين بسيارتين مفخختين قرب مسجدين في المدينة، أديا إلى مقتل 45 شخصا على الأقل.اتهم خلالها الأمين العام للحزب الديمقراطي العربي القريب من النظام السوري بالتورط في العملية.

وكان القضاء اللبناني وجه رسميا تهما إلى مسؤولين سوريين وعلويين من جبل محسن بالضلوع خلف التفجيرين. الأمر الذي ساهم في تأجيج مشاعر الغضب والاستياء في المناطق السنية خاصة في طرابلس التي تتواجد بها نسبة مرتفعة من السنة. وحسب مصادر في جبهة العمل الإسلامي، فإن رجل الدين غية يعد من المقربين من الشيخ هاشم منقارة، رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامية، والذي حقق معه القضاء العسكري في موضوع التفجيرين، قبل أن يخلي سبيله.

وفي هذا السياق طالب رئيس مجلس قيادة «حركة التوحيد الإسلامي» هاشم منقارة الدولة بـ»حزم أمرها وكشف الجناة المجرمين في حق الشيخ سعد الدين غية وإنزال أشد العقوبات بهم، وبضرورة وضع حد نهائي لهذا الفلتان الأمني الحاصل وغير المسبوق قبل فوات الأوان». وكشفت تقارير غربية منذ أيام عن تحول آلاف الجهاديين المنتمين إلى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» وكذلك «جبهة النصرة»، إلى الداخل اللبناني وخاصة في الجهات المحاذية لسوريا على غرار البقاع وعرسال الأمر الذي يهدد بانفجار الوضع في لبنان. وتقول مصادر استخباراتية أن تغيير الجهاديين المتشددين لوجهتهم صوب لبنان يستهدف بالأساس حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري في نية واضحة إلى نقل الصراع ضد الحزب إلى عقر داره، خاصة وأن الجيش السوري تمكن في الآونة الأخيرة من تحقيق انتصارات ميدانية ما كانت لتحصل لولا دعم حزب الله وتنظيم أبي الفضل العباسي الشيعي.

4