اغتيال عقيد في المخابرات اليمنية جنوب البلاد

الأحد 2014/02/23
الوضع الأمني شوكة في حلق السلطات اليمنية

عدن (اليمن)- اغتال مسلحون مجهولون يشتبه أنهم من تنظيم القاعدة ضابطا في المخابرات اليمنية وسط مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة الجنوبية، حسبما أفاد مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة اطلقوا النار على العقيد أحمد هاشم مدير مكتب مسؤول الأمن السياسي في محافظة شبوة مما أدى إلى وفاته على الفور".

وأشار المصدر إلى أن المهاجمين فروا إلى جهة غير معروفة.

يشار في هذا السياق إلى أنه نفذت العديد من عمليات اغتيال التي تستهدف في الغالب مسؤولين عسكريين وسياسيين بارزين في اليمن، وفي الغالب تنسب مثل هذه العمليات إلى تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

كما تنفذ تنظيم القاعدة وبعض التنظيمات المسلحة التابعة لها عمليات خطف دبلوماسيين غربيين أو تابعين لبعثات دبلوماسية غربية من أجل الابتزاز والحصول على أموال طائلة في شكل فدية مقابل اطلاق السراح المخطوفين.

وفي هذا السياق قالت مصادر أمنية أن مسلحين خطفوا طبيبة تشيكية في العاصمة اليمنية صنعاء في ثالث حادث من نوعه هذا الشهر.

وذكرت المصادر أن الطبيبة كانت متجهة إلى عملها في مستشفى خاص عندما قطع المهاجمون المسلحون طريقها بسيارتهم وخطفوها.

ويسلط الحادث الضوء على تدهور الأمن في اليمن ويأتي في اعقاب خطف عامل نفط بريطاني على ايدي مسلحين مجهولين وخطف رجال قبائل يمنيين لمواطن ألماني للضغط من اجل اطلاق سراح أقارب لهم معتقلين.

ويشهد اليمن منذ فترة طويلة حالة من عدم الاستقرار وصراعات داخلية بالاضافة الى ضعف الحكومة.

واصبحت الهجمات التي يلقى باللوم فيها على متشددين مرتبطين بالقاعدة اكثر جرأة في اماكن اخرى باليمن مما يزيد المخاوف من حدوث انهيار امني كامل.

1