اغتيال قيادي بارز في القاعدة شرق ليبيا

الأحد 2014/06/08
اشتباكات في بنغازي وأخرى في طرابلس

طرابلس- قتل معتز أحمد مرعاش، القيادي البارز في تنظيم أنصار الشريعة الموالي للقاعدة في منطقة شيحة في مدينة درنة شرق ليبيا مساء الجمعة.

وكشف مصدر مطلع في تصريحات لموقع “بوابة الوسط” الإخباري الليبي، نشرت السبت، أن مرعاش مُتهمٌ بالعديد من الاغتيالات في المدينة وخارجها.

وأضاف المصدر أن مرعاش تعرَّض لوابل من الرصاص أمام منزله في المدينة على أيدي مسلحين مجهولي الهوية، وأن تنظيم “أنصار الشريعة” يُطوِّق مستشفى الهريش بالكامل، حيث تم التحفظ على جثة القتيل.

ويسيطر تنظيم القاعدة بقيادة سُفيان بن قمو وجيش “الشورى الإسلامي”، على مدينة درنة التي تحولت إلى بؤرة للمتطرفين الإسلاميين، حيث تقام بها عديد المعسكرات التدريبية لمقاتلين من جنسيات مختلفة.

وأعلن تنظيم جيش الشورى الإسلامي، مطلع أبريل الماضي درنة ” إمارة إسلامية” خارج سلطة الدولة الليبية.

هذا التمدد اللافت للمتطرفين دفع باللواء المتقاعد في الجيش الليبي خليفة حفتر إلى إطلاق عملية عسكرية أطلق عليها تسمية “الكرامة” وذلك في 16 مايو الماضي، وهدفها استئصال ما أسماها “بـ”المجموعات الإرهابية” في شرق البلاد.

ويخوض اللواء منذ بدء حملته حربا مفتوحة مع الجماعات التابعة للقاعدة ولجماعة الإخوان المسلمين التي يتهمها باستهداف مقومات الدولة.

وكانت طائرات حربية تابعه لقوات اللواء الليبي المتقاعد حفتر، قصفت فجر الجمعة، مواقع جبلية بمدينة درنة.

وقال مصدر حكومي مسؤول بمدينة درنة إن “طائرة حربية من نوع هيليكوبتر تابعة لحفتر، قصفت مواقع غرب المدينة، بمنطقة الغفيرية الواقعة بين منطقة سيدي خالد ووادي كرسة”.

وأوضح المصدر أن “هذه المنطقة جبلية، وتسيطر عليها جماعات إسلامية مسلحة متشددة، تتخذها لغرض تخزين الذخيرة وإجراء تدريبات عسكرية” على حد قوله. ونقل المصدر نفسة عن مستشفيات المدينة، عدم استقبالهم أيّ ضحايا جراء القصف.

وتأتي هذه العملية بعيد محاولة اغتيال تعرض لها حفتر وأدت إلى سقوط 4 من حراسه، فضلا عن أضرار في القاعدة العسكرية نتيجة التفجير الانتحاري.

وأكد حفتر بعد نجاته من التفجير الانتحاري مواصلة عملية الكرامة إلى حين تطهير البلاد ممن أسماهم “الإرهابيين”.

إلى ذلك استهدف مسلحون ، فجر السبت، فندق توباكتس الواقع في قلب العاصمة طرابلس بشارع عمر المختار ما أدى إلى خسائر مادية كبيرة.

وأكدت مصادر من مكتب رئيس الحكومة المؤقتة أحمد امعيتيق أن” مسلحين هاجموا الفندق الذي تعود ملكيته لرئيس الحكومة “امعيتيق” بأعيرة نارية وقنابل يدوية، لافتة إلى أن الهجوم أسفر عن خسائر مادية ولم تقع أي إصابات بشرية، بحسب وكالة أنباء التضامن الليبية.

2