اغتيال 300 صحفي عراقي منذ الغزو الأميركي

الأربعاء 2013/12/04
العراق بحاجة إلى محاسبة الجناة لضمان ممارسة الحق في معرفة الحقيقة

بغداد - أكد الاتحاد العام للصحفيين العرب، أنه لاحظ تصاعد العنف ضد الصحفيين العراقيين خلال عام 2013 وفقا لما سجله مرصد الحريات الصحفية.

وبلغت الانتهاكات ضد الصحفيين العراقيين 293 انتهاكا، وصنفت بـ68 احتجازا واعتقالا، و95 حالة منع وتضييق، و68 حالة اعتداء بالضرب وسبع هجمات مسلحة و51 انتهاكا متفرقا، و13 حالة إغلاق وتعليق رخصة عمل لمؤسسات إعلامية محلية وأجنبية، كما سجل هذا العام أيضا مقتل 6 صحفيين، وهو يؤكد على أن البيئة الأمنية والقانونية للعمل الصحفي ما تزال «هشة ولا توفر الحد الأدني من السلامة المهنية في العراق».

وطالب الاتحاد في بيانه الحكومة العراقية بضرورة اتخاذ الخطوات الفعالة لحماية الصحفيين العراقيين بعد تزايد العنف ضدهم في الفترة الأخيرة بدرجة كبيرة في بلد وصل عدد من قتل فيه من الصحفيين منذ الغزو الأميركي إلى ما لا يقل عن 300 صحفي.

كما طالب الاتحاد العام للصحفيين الحكومة العراقية بضرورة تقديم المسؤولين عن هذه الجرائم إلى العدالة للقصاص منهم، وليكونوا عبرة لمن تخول له نفسه بالاعتداء على الصحفيين والإعلاميين.

وطالب أيضا الحكومة العراقية بضرورة إعادة النظر في مشكلة «حصانة القاتل» لأن هذه الحصانة تشجعهم على ارتكاب الجرائم ضد الصحفيين.

وشغلت القضية اهتمام نقابة الصحفيين العراقيين التي تطالب بضرورة إلغائها.

ودعا كافة المنظمات الحقوقية والدولية إلى إدانة هذه الأعمال الإرهابية التي ترتكب ضد الصحفيين العراقيين، حيث أنها تتنافي مع حرية الرأي والتعبير وتعمل على تكميم الأفواه وقصف الأقلام.

وفي مجال دعم حرية الصحافة يرى ناشطون صحفيون أن الصحافة العراقية بحاجة إلى قوانين تنظم حق الحصول على المعلومة.

ويضيف رئيس مرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي أن الصحفيين إذا أرادوا صحافة حرة فلا يجب أن يفكروا في قوانين تقيد الحريات، في إشارة منه إلى قانون حماية الصحفيين. وأوضح أنه يجب الاستعانة بتجارب دولية للخلاص من قيود فرضتها الأنظمة الدكتاتورية السابقة.

وبين العجيلي أن وضع حرية الصحافة في العراق بحاجة إلى المزيد من القوانين المستمدة من المواثيق والدساتير الدولية. ولفت إلى أن العديد من الصحفيين المبتدئين بحاجة إلى تعلم الكثير من أساسيات وأخلاقيات الصحافة، كما يحتاجون إلى توعية وتثقيف بكيفية استخدام حرية الصحافة والتعاطي مع الأحداث بطريقة حيادية.

18