افتتاح أول بنك شعر في العالم لمكافحة الصلع

بنك الشعر يقدم لعملائه خدمات تتمثل في تجميد عينة من شعرهم بهدف استنساخ الخلايا الرئيسية وحقنها في فروة الرأس للقضاء على تساقط الشعر.
الخميس 2019/10/24
بنك لاستعادة شباب شعر البريطانيين

مانشستر (بريطانيا) – افتُتح أول بنك للشعر في العالم بمدينة مانشستر (شمال غرب بريطانيا)، بهدف القضاء على تساقط الشعر وجعله شيئا من الماضي.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، سيدفع الرجال نحو 2500 جنيه إسترليني، مقابل تجميد عينة من شعرهم بهدف استنساخ الخلايا الرئيسية في المختبر في وقت لاحق، وحقنها في فروة الرأس مرة أخرى لاستعادة “شباب شعرهم”.

ويؤدي مزيج من الجينات والهرمونات إلى تساقط الشعر تدريجيا من الجبهة وأعلى فروة الرأس، وهو ما جعل حوالي 6.5 ملايين بريطاني يعانون من الصلع.

وتقتصر خيارات العلاج في الوقت الحالي على العقاقير التي يمكن أن تكون لها آثار جانبية، وكذلك زراعة الشعر ذات النتائج المتغيرة.

ومنذ أغسطس الماضي، أخذ جراح زراعة الشعر بسام فارجو، وهو المدير الطبي للبنك، عينات من رجال يرغبون في الاحتفاظ بـ”بوليصة تأمين” الشعر للمستقبل.

وتجري إزالة حوالي مئة شعرة، بما في ذلك جذورها المنتفخة، من منطقة بحجم 7 سم/1 سم، في الجزء الخلفي من فروة الرأس، في إجراء مدته نصف ساعة تحت التخدير الموضعي.

وتُجمد العينات عند 180 درجة مئوية تحت الصفر، في بنك الأنسجة حتى يبدأ شعر الرجل بالتساقط. وبعد ذلك، تُذاب وتُستخرج خلايا صغيرة تسمّى الحليمات الجلدية من جذورها.

وتحتوي الحليمات الجلدية على “تعليمات” لنمو شعر جديد، وتصدر إشارات كيميائية تدفع الخلايا من حولها إلى إنتاج الشعر. ويأمل الباحثون أن تكون الشعيرات الجديدة، أكثر سماكة وأقرب إلى محاكاة الشعر الشاب.

24