"افتح يا سمسم" يعود إلى الأطفال العرب بشخصيات جديدة

تخصص قناة “روتانا خليجية” مساحة من خارطة عروضها الرمضانية هذا العام للأطفال، حيث تقدم المسلسل الترفيهي والتعليمي الهادف “افتح يا سمسم” في ثوبه الجديد، والذي سيعزز عبر حلقاته الثلاثين القيم الإيجابية لدى الأطفال في الشهر الفضيل.
الأربعاء 2017/05/24
البرنامج التعليمي الأشهر والأمتع

الرياض - تستوحي النسخة الرمضانية الجديدة من المسلسل التعليمي الرائد “افتح يا سمسم” والذي سيعرض على امتداد شهر الصيام على قناة “روتانا خليجية” أجواء شهر رمضان من أجل تعزيز القيم الإيجابية المهمة مثل العطاء والمشاركة وضبط النفس، إضافة إلى نشر الوعي المالي وثقافة التوفير لدى الأطفال وأسرهم.

ويستهدف المسلسل الأطفال والأسر ومقدمي الرعاية والمعلمين، طوال 30 حلقة في رمضان في إطار من الفرح والمتعة والترفيه، ويهدف إلى تعزيز القدرات الإبداعية في حل المشكلات لدى الأطفال، من خلال التركيز على عدة عناصر أساسية وعبر الشخصيات المحببة لهم.

شخصيات جديدة

تظهر في الموسم الرمضاني المؤلف من 30 حلقة مدتها إحدى عشرة دقيقة شخصيات جديدة وهي “كعكي” النسخة العربية من “كوكي مونستر” الأميركية، و”إلمو” الدمية المتميزة بفروها الأحمر وضحكتها المبهجة، ويؤدي شخصية “كعكي” محرك الدمى عمار الصبان، بينما يؤدي عبدالله رافعه دور “إلمو”.

ويشهد الموسم الجديد مشاركة محركي الدمى عبدالله قاسم وأسماء الشامسي وماهر مزوق ومشعل الجبالي الذين يؤدون دور الشخصيات المحببة؛ نعمان وشمس وملسون وقرقور وغيرها من الدمى اللطيفة، وبالإضافة إلى ذلك ستلعب الممثلة الإماراتية فاطمة الطائي دور أمل، أمينة المكتبة المحلية.

وقد حرصت “روتانا خليجية” على ضمّ هذا العمل التعليمي الهادف إلى باقة برامجها الرمضانية نظرا لما يتضمنه من نصائح الدمى الممتعة للأطفال، ومساعدتهم على تنمية حس المسؤولية وكيفية حلّ مشكلات معينة، كما يتيح للأهل استثمار مضمونه التعليمي والتوجيهي في تعزيز معلومات الأطفال بعناية شديدة.

وكان “افتح يا سمسم” البرنامج التلفزيوني التعليمي الذي يستهدف الأطفال في العالم العربي، قد أعلن عن إصدار مجموعة وسائل تعليمية غنية ومسلية تم تطويرها بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم.

وتم اعتماد هذه المجموعة المبتكرة من قبل وزارة التربية والتعليم في الإمارات ومكتب التربية العربي لدول الخليج، ليتم توزيعها حصريا على المعلمين والعاملين في المجال التربوي في مدارس دول الخليج.

كما تم أيضا توزيع مجموعة الوسائل التعليمية على أكثر من 10 آلاف معلم ومدير مدرسة، إضافة إلى توفير نسخة مخصصة للاستخدام العام في المكتبة، وتشمل المجموعة كتبا تعليمية للقراءة وتطبيقات إلكترونية وفيديو تعليميّا لتدريب الأساتذة، وأكثر من 70 ورقة أنشطة وتطبيقات تعليمية للأطفال.

وتعود النسخة الأولى من السلسلة العربية المستلهمة من النسخة الأميركية “سيسمي ستريت” (شارع سمسم) إلى سنة 1979، وتعود الثانية إلى سنة 1982 والثالثة إلى سنة 1989، قبل أن يغيب البرنامج الذي كانت تنتجه مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج العربي بعد أحداث حرب الخليج الأولى.

افتح يا سمسم" يعد أطفال الأسر العربية في رمضان بهدايا ومفاجآت

وصورت المشاهد الداخلية للأجزاء الثلاثة من النسخة العربية في الكويت، في حين صورت المشاهد الخارجية في العديد من الدول العربية والعالم، وشارك في البرنامج ممثلون عرب وأطفال بالإضافة إلى شخصيتي الدميتين نعمان وملسون، وهما شخصيتان خاصتان بالنسخة العربية، في حين استلهمت شخصيات عبلة والضفدع كامل وقرقور وكعكي وأنيس وبدر من النسخة الأميركية التي أنتجت أول موسم للبرنامج سنة 1969 وحصد جائزة “إيمي”، ليتم إنتاج نسخ كثيرة منه بلغات وثقافات مختلفة بعد نجاحه الباهر.

واقتنت مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج العربي حينها حقوق الاسم للجزء الواحد الذي يشمل 130 حلقة مقابل 1.6 مليون دولار، من الشركة الأميركية، في حين تكفلت المؤسسة الخليجية بكل مصاريف الإنتاج.

عودة بعد غياب

في سنة 2010 قررت إدارة التعليم في مجلس التعاون إعادة إحياء البرنامج بعد أن أصبح منتجوه الأوائل آباء وأمهات، وتولت شركة “بداية” للإنتاج

الإعلامي بأبوظبي مهمة مشروع إعادة النسخة العربية من البرنامج بعد توقف دام أزيد من عقدين.

وقدمت “بداية” الدعم الفني والتقني والتعليمي للبرنامج، وعملت بشكل وثيق مع ورشة “شارع سمسم” في الولايات المتحدة لضمان توافق النسخة العربية من البرنامج مع المعايير العالمية، كما نسّقت مع مجلس أبوظبي للتعليم للتأكد من أن النص يتماشى مع الأهداف التعليمية أيضا، فبدأ إنتاج أول موسم بحلة جديدة في يناير 2015، حيث تشرف على الإنتاج لجنة استشارية للتعليم مكونة من عدد من المؤسسات التعليمية والثقافية والصحية.

وبدأ عرض النسخة الرابعة من البرنامج التعليمي الرائد في شهر سبتمبر 2015 على قناة “سبيستون” وقناة “أجيال” و”تلفزيون ج”، ليعود إلى الظهور بعد انقطاع دام ربع قرن.

وفاز “افتح يا سمسم” في أبريل الماضي بالجائزة الثانية في مهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي بدورته الثامنة عشرة التي أقيمت في مدينة الحمامات التونسية عن حلقة “أول يوم في المدرسة” ضمن مسابقة البرامج التلفزيونية الموازية في فئة برامج الأطفال.

وينهي “افتح يا سمسم” حاليا تجهيز اثنتين وخمسين حلقة لموسم جديد يلي شهر رمضان، بمحتوى عربي مثير ومحفز للأطفال، وسيكون متاحا قريبا للعرض في العديد من المحطات التلفزيونية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.

16