افضل لاعبين في العالم يتنافسان على بطولة أستراليا للتنس

الخميس 2013/12/12
موراي ينتظر التأكد من مشاركته في بطولة أستراليا

ملبورن - أوضح مسؤولو بطولة أستراليا المفتوحة للتنس (أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى)، أمس الأربعاء، مشاركة جميع النجوم في البطولة التي ستنطلق في 13 يناير/ كانون الثاني القادم بمدينة ملبورن، باستثناء اللاعبين الذين أعلنوا اعتزالهم مؤخرا، والذين يقضون فترة الإيقاف، بالإضافة إلى الذين يعانون من الإصابة.

وصرّح كريج تيلي مدير البطولة "مرة أخرى سيأتي إلى ملبورن مجموعة قوية من نجوم ونجمات التنس للمشاركة في بطولة أستراليا مطلع العام المقبل، وهو ما يدل على أن المسابقة تعتبر أحد بطولاتهم المفضلة، كما يشير ذلك أيضا إلى مدى أهمية الحصول على لقبها بالنسبة لهم".

وأضاف تيلي أن البطولة ستشهد غياب الصربي فيكتور ترويسكي الذي تنتهي فترة إيقافه في يوليو المقبل، والروسية ماريا كيريلينكو التي تعاني من الإصابة في كاحل القدم، بالإضافة إلى اللاعبة المعتزلة مؤخرا ماريون بارتولي حاملة لقب بطولة إنكلترا المفتوحة (ويمبلدون). كما أشار تيلي إلى مشاركة 99 لاعبا ولاعبة ضمن قائمة أفضل مائة لاعب ولاعبة في العالم في البطولة، ويأتي على رأسهم الأسباني رافاييل نادال والأميركية سيرينا ويليامز اللذان يحتلان صدارة التصنيف العالمي للاعبي ولاعبات التنس حاليا.

البريطاني أندي موراي يأخذ عودته إلى الملاعب مرة أخرى على محمل الجد بعد تعافيه من الجراحة

وتابع "نحن محظوظون للغاية بمشاركة أفضل لاعبين في العالم في البطولة وهما نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش، وهو ما يمهد الطريق للمنافسة بين النجمين للحصول على اللقب وعلى صدارة التصنيف العالمي". وألمح تيلي أيضا إلى أن "روجيه فيدرر يتدرب حاليا بجدية استعدادا لموسم 2014 الذي يشهد مرور عشرة أعوام على تتويجه بلقبه الأول في بطولة أستراليا، وهو بالتأكيد يتطلع للعب بشكل جيّد هنا، وهو ما ينطبق أيضا على البريطاني أندي موراي الغائب عن الملاعب منذ شهور طويلة للإصابة".

وصرّح تيلي "على مستوى السيدات، تسعى سيرينا ويليامز للحصول على لقب البطولة للمرة الأولى منذ أربع سنوات، ولكنها ستجد منافسة قوية من حاملة اللقب فيكتوريا أزارينكا المصنفة الثانية عالميا، ولي نا التي صعدت للمباراة النهائية العام الماضي، بالإضافة إلى النجمة الروسية ماريا شارابوفا".

وأنهى تيلي حديثه قائلا "ينبغي أن يكون هناك أسبوعان رائعان آخران من التنس في أستراليا، أنا متأكد أنني لن أكون الشخص الوحيد الذي يتوق لرؤية كيف سيكون أداء جميع اللاعبين في يناير المقبل؟".

وفي سياق متصل يبدو أن لاعب التنس البريطاني أندي موراي يأخذ عودته إلى الملاعب مرة أخرى على محمل الجد بعد تعافيه من الجراحة التي أجراها في الظهر وفضّل عدم قطع فترة الإعداد الخاصة به في ميامي وعدم السفر إلى مدينة ليدز البريطانية لتسلم جائزة شخصية العام الرياضية.

ويسعى موراي إلى العودة سريعا إلى الملاعب واستعادة مستواه السابق، ويستعد حاليا للمشاركة في بطولة أبوظبي الاستعراضية.

وينتظر موراي التأكد من حضوره للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة والتي ستنطلق في 13 كانون الثاني/ يناير المقبل، والتي ستعتمد على مدى استعداده للعودة للملاعب مجددا من خلال برنامجه الإعدادي الذي يخوضه منذ أكثر من شهر.

22