اقتحام جديد لمنزل المغنية تايلور سويفت

المغنية الأميركية عانت كثيرا من متربصين مهووسين بها .
الأربعاء 2021/04/21
مضايقات جديدة

نيويورك (الولايات المتحدة) - أوقفت الشرطة الأميركية رجلا حاول التسلل إلى شقة المغنية الأميركية تايلور سويفت في نيويورك، في حادثة جديدة تضاف إلى سلسلة مضايقات من هذا النوع تعرضت لها.

وأعلنت شرطة نيويورك، الاثنين، أنها أوقفت رجلا في الثانية والخمسين من العمر عرّفت عنه باسم هانكس وجونسون واتهمته بالتسلل إلى ممتلكات الغير، بعدما استدعيت إلى منزل المغنية في جنوب مانهاتن بعيد الساعة الثامنة والنصف مساء السبت.

ولم توضح الشرطة مكان تواجد المغنية خلال الحادثة.

وسبق لتايلور سويفت (31 عاما)، التي أصبحت أخيرا مع ألبومها “فولكلور” أول فنانة تنال ثلاث مرات جائزة “غرامي” عن فئة أفضل ألبوم خلال العام، أن واجهت عدة مشكلات من هذا النوع.

وعانت تايلور سويفت كثيرا من متربصين مهووسين بها؛ فقد أوقف رجل في مارس 2019، للمرة الثانية في أقل من عام، أمام شقتها في مانهاتن.

ورغم صدور قرار سابق بمنعه من الاقتراب من شقتها ضُبط هذا الرجل، واسمه روجر ألفارادو، بعدما حطم النافذة للدخول إلى مسكنها في غيابها.

وفي يوليو 2019 أوقف رجل في الثانية والثلاثين من العمر وبحوزته “عدة للسطو” أمام مسكن المغنية في مدينة ساحلية بولاية رود آيلاند الصغيرة في شمال شرق نيويورك.

كما أن الشرطة الأميركية تمكنت في عام 2018 من إلقاء القبض على لص اقتحم منزل تايلور سويفت في نيويورك، وحصل على قيلولة في فراش النجمة العالمية.

وكانت تايلور سويفت تلقت قبل 3 سنوات تهديدا بقتلها هي وكامل أفراد عائلتها من قبل رجل يطاردها. وقال الرجل الذي يدعى فرانك أندرو هوفر في أحد الخطابات التي أرسلها إلى والد المغنية “قررت أن أقتل كامل عائلة سويفت في يوم ما”.

----

 

24