اقتراب الكشف عن مصير صحافي أميركي مختطف في سوريا

أسرة صحفي أميركي مفقود في سوريا تناشد بإبلاغها أية معلومات عنه.
الخميس 2018/12/06
العائلة تبذل كل جهد لتحديد مكان أوستن وتأمين إطلاق سراحه

بيروت - ناشدت أسرة أوستن تايس، الصحافي الأميركي المفقود في سوريا، أي شخص لديه معلومات عنه بإبلاغها، مجددة الدعوة إلى إطلاق سراحه.

ولفت والدا الصحافي، خلال مؤتمر صحافي بنادي الصحافة في بيروت، إلى أنه “معتقل بسبب عمله الصحافي، وتم اعتقاله عند نقطة تفتيش (دون تحديد الجهة) وهناك شهود على ذلك”.

وفُقد تايس (37 عاما) في أغسطس عام 2012 قرب دمشق، ولا يزال مصيره مجهولا. إلا أن روبرت أوبراين، مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخاص لشؤون الرهائن، قال الشهر الماضي إن هناك أسبابا تدفع للاعتقاد بأن تايس لا يزال محتجزا في سوريا وعلى قيد الحياة. ولم تتبن أي مجموعة في سوريا أو النظام احتجاز أوستن.

ومنذ فقدانه، بدأت عائلته حملة إعلامية للمطالبة بالكشف عن مصيره والإفراج عنه. وقال والده مارك، إن نجاح إدارة ترامب مؤخرا في ضمان إطلاق سراح رهائن أميركيين بالخارج يبعث الأمل للعائلة.

وكشف والداه بأنهما تلقيا اتصالات مباشرة من قبل عدد من الأفراد الموثوق بصدقيتهم (من دون تحديدهم)، “شاركونا بمعلومات حول أوستن”، لم يكشفا عنها.

وأشارا إلى أنهما تقدما بطلب للحصول على تأشيرات دخول إلى سوريا لمواصلة مناشدة دمشق، وبذل كل جهد لتحديد مكان أوستن وتأمين إطلاق سراحه.

وطالبا حكومة الولايات المتحدة والنظام السوري بالعمل معا لحل هذه القضية الإنسانية.

وقال الوالد الذي ترافقه زوجته ديبرا، “يحدونا الأمل في ظل هذه الإدارة التي بات لديها سجل في إعادة الأميركيين المحتجزين في الخارج”، معددا ثلاثة أميركيين أطلقت كوريا الشمالية سراحهم في مايو، فضلا عن قس أميركي أفرجت تركيا عنه في أكتوبر الماضي.

وقالت العائلة إنها لم تتلق أي دليل على كونه على قيد الحياة منذ نشر مقطع فيديو له في العام 2012. ورغم ذلك، ذكر والده أن هناك “إجماعا من جميع من يعمل على قضيته” على أنه لا يزال حيّا. وأوضح أنهم كانوا يأملون في الحصول على خيوط “من أشخاص يشعرون بأن وضعهم آمن وأنهم أحرار وأقل عرضة للخطر في مشاركة هذا النوع من المعلومات”.

وكان تايس يعمل صحافيا مستقلا مع وسائل إعلام عدة، منها واشنطن بوست وقناة سي.بي.أس. وتعاون أيضا مع وكالة فرانس برس وبي.بي.سي وأسوشيتدبرس برس.

وتُشكل قضية تايس إحدى القضايا التي تسعى واشنطن لحلها. وكانت قد أعلنت في منتصف أغسطس الماضي عن اعتقادها بأن تايس لا يزال على قيد الحياة.

18