اقتراب انضمام الجبل الأسود للناتو يثير غضب موسكو

الجمعة 2016/05/20
مخاوف روسية

بروكسل - قال ميلو ديوكانوفيتش رئيس وزراء مونتينيغرو (الجبل الأسود) الخميس، إن بلاده تتوقع الانضمام إلى منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بحلول منتصف عام 2017 في الوقت الذي وقعت فيه بلاده والحلف العسكري بروتوكول انضمام رغم مخاوف روسية بشأن هذه الخطوة.

وأبلغ ديوكانوفيتش وزراء الخارجية وممثلين آخرين من الدول الأعضاء بالناتو وعددهم 28 في اجتماع في بروكسل “توقعاتنا أن الحلفاء سوف ينهون التصديق في أقرب وقت ممكن لتصبح مونتينيغرو في منتصف العام المقبل عضوا كاملا بالحلف”. وتحدث رئيس حلف الناتو ينس شتولتنبرج عن “خطوة تاريخية”.

وقالت وزيرة خارجية الدنمارك كريستيان ينسن “من المهم أن يكون الناتو حلفا مفتوحا أمام الأعضاء الجدد في حال كانوا يريدون الوفاء بالتزامات وقيم الناتو… نعتقد أنه من الرائع توسيع العائلة”. ولكن روسيا هددت بالرد على هذه الخطوة وسط مخاوفها بشأن تزايد اقتراب وجود الناتو.

وقال سيرجي زيليزنياك، نائب رئيس الدوما، الخميس، إن توسع الناتو باتجاه الجهة الشرقية يعرض الأمن الروسي للخطر.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن “جرّ الجبل الأسود للانضمام إلى حلف الناتو يعتبر إهانة للبلاد، وإن النخبة السياسية في الجبل الأسود تتعرض للضغط من قبل الغرب في ما يتعلق بهذه المسألة”. وأوضحت زاخاروفا أن مسألة انضمام جمهورية الجبل الأسود إلى حلف شمال الأطلسي، يجب أن يُبَّتَ في أمرها عن طريق إجراء استفتاء في الجمهورية اليوغوسلافية السابقة.

وقال الناطق الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف في وقت سابق من هذا العام إن موسكو تؤكد دائما، وعلى مختلف المستويات، أن مواصلة توسع الناتو وتوسيع البنية التحتية العسكرية التابعة للحلف شرقا، يؤدي حتما إلى إجراءات يتخذها الجانب الروسي لضمان أمنه والحفاظ على تكافؤ المصالح.

5