اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري

مغردون يقدمون عدة مقترحات كاسم للفيسبوك المصري، ليعبر بعضهم عن تحمسه للفكرة اقتداء بالصين.
الأربعاء 2018/03/14
موقع الهرى الكبير

القاهرة - أثارت الأنباء المتداولة حول إمكانية إنشاء موقع مشابه لفيسبوك في مصر ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث برز هاشتاغ #اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري بين الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر، الثلاثاء.

واقترح مغرد:

qroodi@

#اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري.. سيسي بوك.

وقال مغرد ثان:

PJSiHHthDfr5RHQ@

#اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري.. عليه العوض بوك.

وكتب ثالث:

MennaMoustafa97 @

#اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري.. موقع الهرى الكبير.

وتفاعل رابع:

Na9erO9@

#اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري.. كذب بوك.

وأضاف خامس إلى المراقبة:

ahmadsobhy12@

#اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري يقترح أن نسميه ضبطا وإحضارا.

وساند هذا المغرد:

m7mdelmalah@

في الصين لديهم مواقع تواصل اجتماعي تابعة لوزارة الاتصالات الصينية، يا ريت نطبق الموضوع عندنا، #اقترح_اسما_للفيسبوك_المصري.

وكانت وسائل إعلام مصرية عديدة قد نقلت عن المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات قوله، إنه تم الانتهاء من مشروع جرائم المعلومات الإلكترونية، بالتنسيق مع وزارة العدل لمكافحة الإرهاب، وحماية بيانات المواطنين وعدم التعرض، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي كمنابر لنشر الفكر المتطرف.

وقال وزير الاتصالات الاثنين إن مجلس الوزراء وافق على القانون وتمت إحالته إلى البرلمان لمناقشته وإقراره. وأكد الوزير “قريبا جدا سيكون لدينا فيسبوك مصري خاص بنا وبرامج أخرى لحماية البيانات والمعلومات”.

ومن جانب آخر، انتقد إعلاميون بشدة تداول أخبار “غير صحيحة”، مطالبين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإصدار بيان يوضح حقيقة الأمر، وذلك لإزالة اللبس لدى البعض وتوهمهم بأن ذلك خطوة نحو السيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي لإغلاقها.

وكشف مصدر مسؤول بوزارة الاتصالات المصرية، الثلاثاء، أن “تصريح الوزير أخرج من سياقه وأسيء فهمه، فهو لم يتحدث عن سعي الوزارة لإنشاء فيسبوك خاص بمصر، ولكن تحدث عن قدرة مصر على ذلك وتوفر الإمكانيات لديها إن أرادت”.

ومن جانبه، أوضح محمد حنفي خضر مصطفى مدير عام العلاقات العامة والإعلام بوزارة الاتصالات المصرية، “لدينا شباب مبدع قادر على إنشاء تطبيقات ذات جودة عالمية على غرار موقع فيسبوك وغيره”. وأضاف مصطفى في تصريحات إعلامية “لا يمكن أن نقلد تطبيقا عالميا، حيث أن الوزارة لا تعتمد على هذا الأسلوب”.

وأوضح أن وزير الاتصالات أكد أن الشباب المصري قادر على ابتكار برامج لحماية البيانات والمعلومات ولديه القدرة على التميز.

19