اقتصاد فنزويلا على حافة الانهيار

الثلاثاء 2016/05/31
تراجع احتياطات البنك المركزي الفنزويلي المالية إلى النصف منذ يوليو الماضي

كاراكاس - تشير التقديرات إلى أن معدل التضخم في فنزويلا يصل حاليا إلى 720 بالمئة على أساس سنوي، فيما بلغ حجم الدين الخارجي إلى 120 مليار دولار، وسط تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تسارعت مع انخفاض أسعار النفط.

ويتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد بنسبة 8 بالمئة هذا العام، بعد أن انكمش بنسبة 5.7 بالمئة العام الماضي، وأن يصل معدل التضخم إلى 1642 بالمئة. ويرى أنه قد يؤدي إلى انهيار الاقتصاد.

وأكد البنك المركزي الفنزويلي تراجع احتياطاته المالية إلى النصف منذ يوليو الماضي، لتصل إلى 13 مليار دولار حاليا بسبب تراجع ايرادات النفط وتسديد الديون.

وتعتمد كاراكاس بنسبة 95 بالمئة على عائدات النفط لتمويل الموازنة، في ظل ارتفاع عبء الدين الخارجي، وارتباطها بديون تم إبرامها مقابل النفط، ما يفرض تسليم معظم إنتاجها لتسديد الديون.

11