اقحام الأطفال في السياسة يسلبهم البراءة

الأربعاء 2013/11/20
تأثيرات سلبية على الأطفال

المؤسسة الوطنية البحرينية لحقوق الإنسان طالبت بحماية الأطفال من سوء المعاملة والاستغلال بإقحامهم في الأعمال السياسية كالمشاركة في المسيرات والاعتصامات وأعمال العنف التي يشهدها من حين إلى آخر الشارع البحريني «الأمر الذي قد ينمي في نفسية الأطفال الكراهية لمجتمعهم ووطنهم»، حسب بيان للمؤسسة ذكّرت فيه بأن قانون البلاد «يحظر استغلال الطفل في مختلف أشكال الإجرام المنظّم وغير المنظّم، بما في ذلك زرع أفكار التعصب والكراهية فيه، وتحريضه على القيام بأعمال العنف والترويع».

وجاء بيان المؤسسة بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يصادف 20 نوفمبر من كل عام ليلفت النظر إلى ظاهرة خطرة غدت ملازمة لاضطرابات الشوارع التي تثيرها المعارضة الشيعية في البلاد وتتمثل بالزج بأطفال صغار –على غرار ما يظهر بالصورة- في أعمال عنف تعرّضهم لمخاطر تصل إلى حد الوفاة، فضلا عن تأثيرها البالغ على مستقبلهم حيث تصرفهم عن مقومات التنشئة السليمة من لهو بريء ودراسة، وتوجهّهم نحو العنف والانحراف، فضلا عن الظاهرة الأخطر المتمثلة في زرع الحقد الطائفي في نفوسهم الهشة.

3