اكتتاب السعودية الكبير.. أكثر من مليون "متمرد" على الفتوى

الثلاثاء 2014/11/04
اكتتاب البنك الأهلي قسم السعوديين بين محلل ومحرم للتعامل بأسهم المصرف

الرياض - تحدى أكثر من 1.16 مليون سعودي فتوى هيئة كبار العلماء بتحريم الاكتتاب في أسهم البنك الأهلي التجاري، وقدموا طلبات تفوق الأسهم المطروحة في أكبر اكتتاب في دول الخليج بنحو 16 مرة.

انتهت قصة الاكتتاب، الذي شغل المستثمرين السعوديين والأوساط الدينية ومعظم شرائح المجتمع، بتدفق أعداد كبيرة منهم على أسهم البنك الأهلي التجاري المعروضة للاكتتباب.

وقدم المكتتبون طلبات تفوق قيمة الأسهم المعروضة بنحو 16 مرة أي بنسبة تغطية تبلغ نحو 1600 بالمئة، رغم فتوى هيئة كبار العلماء التي حرمت الاكتتاب، لأن المصرف يتعامل بالربا على حد قولها.

وكانت الهيئة الشرعية داخل البنك التي يعمل بها أحد أعضاء هيئة العلماء، وهو الشيخ عبدالله بن منيع، قد أفتت قبل وبعد صدور فتوى التحريم الرسمية، بأن الاكتتاب “سائغ شرعا” رغم أن السعوديين لم يعتادوا على ذلك المصطلح.

وأكد بن منيع أن البنك الأهلي لديه توجه صادق نحو الأخذ بالصيرفة الإسلامية وأنه يعتزم التحول إلى مصرف إسلامي 100 بالمئة، وأن جميع فروعه البالغة قرابة 500 فرع “إسلامية”، وليس بها أي أعمال “ربا”. ورغم التوقعات بأن يمتنع الكثيرون عن الاكتتاب، لكن أرقام المكتتبين فندت تلك التوقعات.

ويسعى الأهلي التجاري لجمع 6 مليار دولار، عبر أكبر طرح للأسهم في منطقة الخليج وثاني أكبر طرح على مستوى العالم هذا العام، بعد طرح أسهم مجموعة على بابا في بورصة نيويورك.

استئناف إنتاج حقل الخفجي المشترك بين السعودية والكويت
الرياض - كشفت مصادر نفطية كويتية عن عودة إنتاج عمليات النفط بحقل الخفجي البحري بعد توقفها لأسباب تشغيلية واستئناف عملياته التشغيلية بعد أن أشعرت وزارة النفط الكويتية مؤسسة البترول الكويتية ببدء عملياتها الفنية لعمليات الإنتاج نتيجة انتهاء معالجة الأسباب الفنية.

وأوضحت المصادر لصحيفة “اليوم” السعودية أن العمليات الإنتاجية للحقل المشترك بين الكويت والسعودية ستعاود الإنتاج بشكل تدريجي حتى بلوغ مستوى 350 ألف برميل في اليوم.

وأوضح الخبير النفطي الكويتي حجاج بو خضور أن العمليات الإنتاجية للحقل المشترك لم تتوقف وأنها استؤنفت منذ مساء الأحد بعد انتهاء المدة المقررة لها.

وأكد أن الإغلاق لم يكن لأسباب سياسية وإنما لأسباب فنية رصدتها الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية مفادها إحراق كميات كبيرة من الغاز المصاحب لإنتاج النفط، وهو ما يعد ضرراً بيئيا وعلى ضوء ذلك تم خفض عمليات الإنتاج حتى تصحيح معالجة المشكلة البيئية.

وقال بو خضور إن الحقل البحري سيعاود الإنتاج بكامل طاقته بعد إشعار وزارة النفط الكويتية مؤسسة البترول الكويتية ببدء عملياتها الفنية.

وجاءت تصريحات بو خضور مغايرة تماما لمواقف الكثير من نواب مجلس الأمة الكويتي وبعض رؤساء النقابات النفطية في الكويت الذين وصفوا قرار السعودية الأسبوع الماضي بإيقاف الإنتاج في الحقل بالتعسفي وتم اتخاذه من جانب واحد دون مراعاة لمصالح الطرف الآخر الاقتصادية.

وقال بيان للبنك أن الاكتتاب تمت تغطيته بنسبة تزيد على 1598 بالمئة وأن عدد المكتتبين بلغ 1.16 مليون مكتتب، فيما بلغت قيمة طلبات الاكتتاب أكثر من 57.5 مليار دولار. وجاءت الطلبات عبر ثمانية مصارف سعودية، غابت عنها بنوك البلاد والراجحي والإنماء والجزيرة، التي يعدها أهل الدين مصارف إسلامية. وشكل اليوم الأخير من الاكتتاب دخول 219 ألف مكتتب، شكلوا نحو 20 بالمئة من إجمالي عدد المكتتبين، نظرا للقيمة المغرية للأسهم المعروضة للاكتتاب، التي تمثل 25 بالمئة من رأسمال البنك.

وانقسم السعوديون إلى قسمين بعد نهاية الاكتتاب، حيث رمى الرافضون للاكتتاب كل من أقدم عليه خارج صندوق الدين.

وقال البعض إن الاكتتاب فشل لكونه لم يحقق عددا كبيرا من المكتتبين أسوة بمصرف الإنماء الذي تجاوز عدد المكتتبين حاجز 8 ملايين مكتتب قبل ستة أعوام، والذي ساهمت الفتاوى من أشخاص خارج المؤسسة الدينية الرسمية في حشد المكتتبين إليه.

الجدل الديني الذي سبق اكتتاب البنك الأهلي، كان له دور في تقليص عدد المكتتبين، رغم أنه نجح في تأمين تغطية واسعة، لكنه فتح بابا وتساؤلات عن كفاءة الرؤية الدينية من قبل الهيئات الشرعية في البنوك، بعيدا عن الفتوى الرسمية من قبل هيئة كبار العلماء التي تمثل رأي الدولة السعودية دينيا.

وأعاد الجدل المحتدم بين هيئة شرعية داخل البنك من جهة، وهيئة كبار العلماء، فتح الباب من جديد لتوحيد الفتاوى خاصة من قبل دولة تعد واجهة العالم الإسلامي.

وسلط الضوء على الأمر الذي أصدره العاهل السعودي الملك عبدالله في مارس 2011 بدراسة إنشاء المجمع الفقهي السعودي. وحدد الأمر الملكي فترة 5 أشهر لاتمام الدراسة من تاريخ صدور الأمر، إلا أن المجمع لم يرى النور بعد مرور ثلاثة أعوام ونصف.

11