اكتشاف أسباب استخدام اليد اليسرى

الاثنين 2013/09/16
الآباء يمكنهم تعويد الأبناء على استخدام اليد اليمنى بدل اليسرى

لندن- تمكنت مجموعة من العلماء برئاسة سيلفيا باركتشيني من جامعة سانت اندروز، من اكتشاف الجين الذي يحدد استخدام الشخص ليده اليسرى أو اليمنى. وسيطرة إحدى اليدين على حركات الجسم أثناء القيام بالمهام اليومية لدى الإنسان أصبح من ميزات البشر المعروفة، حيث أن بين 75 و 90 بالمئة من الناس يستخدمون يمناهم، كما توصلت اكتشافات سابقة لإثبات أن استخدام الإنسان ليمناه أو ليسراه أمر يحدده جين معين.

ودرست هذه المجموعة من الباحثين حالة 3 آلاف شخص، حيث طلب منهم قلب 10 صفحات من كتاب، خمس مرات باليد اليسرى وخمس مرات باليد اليمنى، ثم سجل العلماء الزمن الذي يستغرقه كل شخص في تنفيذ العملية كل مرة.

وبعد انتهاء هذه العملية حللت المجموعة العلمية المعلومات الجينية لكل مشارك، فاكتشف العلماء أن حالة الجين « PCSK6 « هو الذي يحدد اختيار الشخص لإحدى يديه، وسبق للعلماء أن درسوا هذا الجين لدى الفئران وتبين خلال ذلك أن إصابة هذا الجين بالضرر تجعل مكان القلب في الجهة اليمنى والكبد في الجهة اليسرى من جسم الفأر.

ويشير العلماء إلى أنه مع اكتشاف الجين المحدد لسيطرة إحدى اليدين، يجب ألا ننسى الأسباب الأخرى، مثل الوسط المحيط والعوامل الحضارية التي تؤثر بدورها على تطور استخدام الإنسان ليمناه أو يسراه ، فمثلا يمكن للوالدين تعويد طفلهما على استخدام اليد اليمنى بدلا من اليسرى والعكس لكن دون إجبارهم على ذلك بالقوة. وحذرت الخبيرة «يوهانا زاتلر» الآباء من إجبار طفلهم الأعسر على استعمال يده اليمنى، إذ يؤثر ذلك سلباً على مخ الطفل ومهاراته الذهنية، مؤكدة أن الأبحاث العلمية في مجال الأعصاب أثبتت أن الطفل الأعسرالذي يدرب لاستعمال يده اليمنى لن يتحول إلى شخص أيمن عادي مطلقاً.

وأوضحت الخبيرة أنه عند الكتابة يضطر الطفل الذي يستعمل اليد اليسرى لثنيها كي يتمكن من رؤية كتابته، الأمر الذي قد يتسبب له في التواء محور الجسم.

وشددت الخبيرة على ضرورة تدريب الطفل الأعسر على وضعية اليد السليمة أثناء الكتابة قبل الالتحاق بالمد رسة من الأساس، مشيرة إلى أن هذه التدريبات هي الوسيلة الوحيدة لتجنب ثني اليد عند الكتابة.

17