اكتشاف أقدم قطعة جبن في معدة رجل الثلج

الأربعاء 2014/03/12
تم العثور على القطعة الدهنية في معدة رجل الثلج مع بقايا وجبة أخيرة

ميونيخ - يعتقد علماء يدرسون رجل الثلج، مومياء يبلغ عمرها خمسة ألاف عام اكتشفت في مقاطعة جنوب تيرول، أن قطعة الدهون التي عثر عليها في معدته يمكن أن تكون قطعة جبن عتيقة.

وقالت أنجيليكا فليكينجر مديرة متحف جنوب تيرول للآثار في بولزانو، بإيطاليا، حيث يتم الاحتفاظ بالمومياء في غرفة تبريد لها نافذة عرض صغيرة: “قد تكون أقدم قطعة جبن في تاريخ البشرية”.

وسميت مومياء رجل الثلج باسم اوتزي على اسم جبال الألب في أوتزتال حيث عثر عليها في جبل جليدي في مرحلة الذوبان في عام 1991. وكانت فليكينجر تتحدث في الافتتاح الأخير لمعرض خاص أقيم تحت اسم “اوتزي 2.0 بالمئة في متحف المجموعة الأثرية لولاية بافاريا في ميونخ.

وفي الأسبوع الماضي فقط، عاد العلماء بسجل أقدم قطعة جبن إلى حوالي عام 1615 قبل الميلاد، عقب اكتشاف جبن الكفير بين جثث محنطة في صحراء تكلماكان في الصين.

وإذا كان رجل الثلج قد أكل الجبن، فإن هذا من شأنه أن يعود بتاريخ الجبن إلى الوراء بحوالي 1500 سنة أخرى.

وتم العثور على القطعة الدهنية في معدة رجل الثلج (جنبا إلى جنب مع بقايا وجبة أخيرة تناولها رجل الثلج وكانت تتألف من لحوم الوعل وخضروات ونوع قديم من القمح) عندما تم إذابته لفترة وجيزة في عام 2010 حتى يتسنى لـ60 عالما يعملون على مدار الساعة أخذ عينات من أنسجته.

يذكر أن رجل الثلج كان عمره نحو 45 عاما وقت وفاته، بينما كان يبلغ طوله 160 سنتمترا ووزنه حوالي 50 كيلوغراما، وكان يعاني من آلام في الظهر وتآكل المفاصل وتصلب الشرايين وتسوس الأسنان والتهاب اللثة، وقد عاش في الفترة ما بين عامي 3350 و3100 قبل الميلاد.

24