اكتشاف ثاني أكبر ماسة في العالم في بوتسوانا

السبت 2015/11/21
ماسة بوتسوانا ثاني أكبر ماسة في العالم

جوهانسبرغ – أعلنت شركة “لوكارا” الكندية أنه جرى اكتشاف ثاني أكبر ماسة في بوتسوانا، وقال الخبراء إنه من المبكر تقدير قيمتها.

وتعد هذه الماسة بحجمها (1111 قراطا) ثاني أكبر ماسة من حيث الحجم لتلي بهذا قطعة ألماس (3106 قراطات) تم اكتشافها في منجم كولينان في جنوب أفريقيا المجاورة في 1905، والتي تم وضعها ضمن مجوهرات التاج البريطاني.

وتم استخراج الماسة وهي أصغر بقليل من كرة تنس بواسطة آلات في منجم كارو في وسط بوتسوانا.

وقال وليام لامب المدير التنفيذي لشركة لوكارا “لا أعرف ماذا أقول حقيقة. نحن سعداء بمثل هذا النوع من الأصول الرائعة”.

وقال كريستوفر جيمرشاك من اتحاد انتويرب لمصنعي الألماس إن “ماسة بحجم نصف هذه الماسة بيعت مقابل 35 مليون دولار مؤخرا”.

وقال جيمرشاك “إن الأهمية التاريخية لماسة بوتسوانا كثاني أكبر ماسة في العالم تجعل من الصعب تحديد الثمن الذي سوف يدفعه المشترون لاقتنائها”.

وأضاف أن قيمة الماسة تتوقف أيضا على عوامل مثل الصدوع المحتملة أو البقع الداكنة وهو ما يجب تقييمه.

وتعد بوتسوانا أكبر منتج للألماس في أفريقيا حيث يشكل الألماس ما نسبته 80 بالمئة تقريبا من الدخل الذي تدره صادراتها.

24