اكتشاف جثث مهاجرين في شاحنة بليبيا

الثلاثاء 2017/06/06
انقاذ 28 مهاجر

طرابلس – قال مسؤولون ليبيون إن سبعة مهاجرين أفارقة ماتوا اختناقا في ما يبدو بعد أن ظلوا محبوسين مع آخرين طوال يومين في شاحنة تبريد هجرها مهربو بشر عند الساحل الليبي الغربي.

وأنقذت السلطات الليبية 28 مهاجرا آخرين بينهم خمس نساء، الأحد، بعد اكتشاف الشاحنة في بلدة القره بوللي التي تبعد 50 كيلومترا شرقي طرابلس وتعتبر نقطة انطلاق معروفة للمهاجرين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط في طريقهم إلى إيطاليا.

وقال عادل مصطفى وهو مسؤول في مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس “تلقينا مكالمة من مدني أبلغ عن سماعه أصواتا صادرة من شاحنة لأشخاص يعتقد أنهم أفارقة نظرا إلى لغتهم”.

ونقل حسني أبوعيانة، وهو مسؤول آخر في المركز الذي جرى نقل الناجين إليه في طرابلس، عن الناجين قولهم إن المهربين هم من تركوهم في تلك المنطقة.

وأضاف الناجون أن سائق الشاحنة هجر المركبة على جانب الطريق بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار على العجلات.

وتمثل ليبيا البوابة الرئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرا.

وارتفع عدد المهاجرين الذين قضوا غرقا في المتوسط خلال الأسبوع الأخير من شهر مايو إلى 58 مهاجرا مقابل أكثر من 100 آخرين مفقودين بحسب حصيلة جديدة للمفوضية العليا للاجئين والمنظمة الدولية للهجرة وخفر السواحل الليبيين.

وتم إنقاذ أكثر من عشرة آلاف مهاجر قبالة سواحل ليبيا من 22 إلى 28 مايو وغالبيتهم نقلوا إلى إيطاليا في ظروف صعبة.

4