اكتشاف كوكبين شبيهين للأرض

الخميس 2015/01/08
اكتشاف كوكبين خارج المجموعة الشمسية يشبهان كوكب الأرض

واشنطن – أعلن علماء فلك الثلاثاء اكتشاف كوكبين خارج المجموعة الشمسية يشبهان كوكب الأرض إلى حد كبير ويدوران في مسافة معتدلة عن شمسيهما تجعلهما قابلين للحياة ولوجود مياه سائلة على سطحيهما.

ورصدت أيضا ستة كواكب أخرى مماثلة بأحجام مختلفة تقع أيضا في مسافة معتدلة عن شمسها، وهي المسافة التي تكون فيها حرارة الكوكب معتدلة.

وقال فرغال مولالي المتخصص في علم الأحياء الفضائي في وكالة الفضاء الأميركية ناسا: “إنها المرة الأولى التي نرصد فيها كوكبا توأما للأرض يدور حول نجمة تشبه شمسنا”.

وبحسب العلماء، فإن اكتشاف هذه الكواكب الثمانية يضاعف عدد الكواكب القابلة للحياة المكتشفة في أعماق الفضاء، والتي لا يزيد قطرها عن ضعف قطر الأرض. ورصدت هذه الكواكب بفضل التلسكوب الفضائي الأميركي “كيبلر”.

وقال غيرمو توريس الباحث في مركز علوم الفيزياء الفلكية في جامعة هارفرد وأحد المشرفين على الدراسة: “هذه الكواكب الـ 8 يرجح أن تكون صخرية مثل كوكب الأرض، وتقع في مسافة عن شمسها تجعلها قابلة للحياة”، موضحا أن العلماء يطلقون على هذه المسافة اسم “المنقطة القابلة للحياة” لأن الحياة المعروفة حتى الآن والمعتمدة على وجود المياه السائلة لديها حظوظ كبيرة للنشوء والتطور على سطح الكواكب ذات المسافات المتوسطة عن شموسها.

وأطلق على الكوكبين المشابهين للأرض اسم “كيبلر 438 بي”، و”كيبلر 442 بي”، وهما يدوران حول نجمين أحمرين من نوع يسميه العلماء النجوم القزمة، وهي نجوم أصغر من شمسنا وأقل حرارة منها. ويقع النجم الأول على بعد 470 سنة ضوئية من شمسنا، والثاني على مسافة 1100 سنة ضوئية.

ومن الاكتشافات الاخرى للعلماء حول هذه الكواكب الثمانية ان اربعة منها تقع في انظمة شمسية تضم اكثر من شمس واحدة.

24