اكسون تستكشف الغاز الصخري في تركيا

الثلاثاء 2014/06/24
المفاوضات بين اكسون موبيل ووزارة الطاقة النفطية تحرز تقدما

أنقرة – قالت وزارة الطاقة التركية إن اكسون موبيل الأميركية تجري محادثات مع شركة النفط الحكومية التركية للتنقيب عن الغاز الصخري في جنوب شرق وشمال غرب تركيا.

وأجرت اكسون موبيل محادثات مع شركة النفط التركية في 2012 حول إقامة شراكة في مجال الوقود الصخري لكن المفاوضات لم تسفر عن نتيجة حاسمة. وقال مسؤولون أتراك إن المحادثات أحرزت تقدما بعد ذلك ومن المرجح أن تسفر عن إبرام اتفاق.

وقال سلامي انجدالي مدير الإدارة العامة للشؤون النفطية في الوزارة أمس إن “اكسون موبيل جاءت إلى تركيا للتحالف مع شركة النفط التركية".

وأضاف أن اكسون موبيل مهتمة بفرص في الحقول البرية في جنوب شرق تركيا وفي تراقية بشمال غرب البلاد.

وتريد تركيا خفض فاتورة الطاقة السنوية التي تبلغ نحو 60 مليار دولار وتقوم بتطوير مصادر محلية تتضمن الطاقة النووية والفحم والطاقة الشمسية والرياح.

ومع تزايد الاستهلاك المحلي من الغاز وموقع تركيا المناسب لإمداد الأسواق العالمية فإن الاحتياطيات الرئيسية القابلة للاستغلال يمكن أن تلعب دورا في تغيير ملامح اقتصاد البلاد وتدر أرباحا كبيرة على من يكتشفها.

وقال انجدالي إن مستثمرين من الولايات المتحدة وأوروبا وكندا مهتمون بالغاز والنفط الصخري في تركيا مضيفا أن وزارة الطاقة تخطط لإجراء محادثات مع مستثمرين محتملين في أكتوبر.

وتقوم رويال داتش شل بالتنقيب عن الغاز الصخري في المنطقة المحيطة بمدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا بينما تنشط ترانس أتلانتيك بتروليوم الكندية أيضا في المنطقة.

ويوجد تباين كبير في التقديرات الخاصة بحجم احتياطيات الغاز الصخري في تركيا.

وقال مسؤول في قطاع الطاقة إن بيانات من بعض الجهات الدولية تشير إلى أن تركيا تملك احتياطيات ضخمة يبلغ إجماليها 20 تريليون متر مكعب. وقال خبير آخر في القطاع إن الاحتياطيات المؤكدة تصل الى 7 مليارات متر مكعب فقط.

وتبدو هذه الاحتياطات ضئيلة مقارنة بما تملكه بلدان أخرى مثل الولايات المتحدة التي تملك نحو 7299 تريليون قدم مكعبة.

10