الآلاف في موريتانيا يتظاهرون ضد الجولة الثانية من الانتخابات

الجمعة 2013/12/20
المعارضة شاركت في التظاهر المناهضة للنظام

نواكشوط - تظاهر آلاف من أنصار تنسيقية المعارضة الديمقراطية في نواكشوط ضد الانتخابات التشريعية والبلدية التي تنظم في دورتها الثانية، غدا السبت.

ورفع المتظاهرون الذين ساروا على مسافة ثلاثة كلم وسط نواكشوط لافتات وأطلقوا شعارات تندّد بما وصفوه بـ«المهزلة الانتخابية» وتدعو إلى «إنقاذ البلاد» من انعكاسات «تعنّت النظام ومضيه في عملية الهدم».

وانضم إلى تظاهرة التنسقية المعارضة ــ التي تضم عشرة أحزاب سياسية ــ حزب جديد هو التجمع من أجل موريتانيا الذي عاد للحياة السياسية بعد أن اندمج لفترة في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، وشغل رئيسه الشيخ ولد حرمه ولد ببانا منصب وزير الصيد قبل إقالته في ديسمبر من العام الماضي، وكان من أبرز داعمي النظام السياسي للرئيس محمد ولد عبدالعزيز.

وشاركت في المسيرة ثلاثة أحزاب أخرى تنضوي تحت لواء «التحالف الوطني»، وهي العهد الوطني للديمقراطية والتنمية برئاسة يحيى ولد أحمد الوقف، الوزير الأول السابق. والحركة من أجل إعادة التأسيس التي يرأسها كانْ حاميدو بابا، النائب البرلماني المنتهية ولايته. والتجديد الديمقراطي الذي يرأسه النائب المنتهية ولايته المصطفى ولد عبيد الرحمن، والأخير كان العضو الوحيد من التحالف، الذي شارك في الانتخابات الأخيرة. وكان «التحالف الوطني» قد انسحب قبل أشهر من الأغلبية الداعمة للرئيس ولد عبدالعزيز.

وجاءت تظاهرة المعارضة قبل أربعة أيام من الدورة الثانية للانتخابات التشريعية والبلدية، السبت، لتجديد 30 مقعدا من 147 مقعدا في الجمعية الوطنية والمستشارين البلديين في 19 بلدية من 218.

ونظم الشوط الأول من الانتخابات في 23 نوفمبر وحل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الداعم الأبرز للرئيس الموريتاني، في الطليعة، متبوعا بحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل)، المعارض، والذي يمثل التيار الإسلامي الإخواني في موريتانيا.

ودعا أحمد ولد داداه، زعيم مؤسسة المعارضة والرئيس الحالي لتنسيقية المعارضة أنصار المعارضة المقاطعة للانتخابات إلى «الصمود» سبيلا لنيل «الحقوق المشروعة».

وقال ولد داداه إن التنسيقية نجحت في كسب ثقة الموريتانيين، من خلال حضور الآلاف تلبية لدعوتها. مؤكدا أن التنسيقية نجحت في إفشال الانتخابات بالطرق الديمقراطية والسلمية، مضيفا أن “تلك الانتخابات ولدت ميّتة”.

2