الآلاف يحتشدون لليوم الثاني لإلقاء نظرة الوداع على جثمان مانديلا

الخميس 2013/12/12
جموع غفيرة تودع الزعيم الراحل مانديلا

جوهانسبرج- احتشدت الجماهير في جنوب أفريقيا في طوابير لليوم الثاني اليوم الخميس انتظارا لإلقاء النظرة الأخيرة على أيقونة مناهضة الفصل العنصري الرئيس الأسبق الراحل نيلسون مانديلا، المسجى جثمانه في مقر الحكومة بالعاصمة بريتوريا.

وكان رجال الشرطة قد اصطفوا في الشوارع في حرس شرف خلال إعادة جثمان مانديلا إلى مقر الحكومة "يونيون بيلدينجز" فى موكب جنائزى بعدما قضى الليل في مستشفى "وان ميليترى هوسبيتال" العسكرى. وتجمعت مجموعات صغيرة من الأـشخاص على طول الطريق لمشاهدة الموكب خلال مروره. وانتظرت الجماهير أمام يونيون بيلدينجز حتى بدأت فترة إلقاء المواطنين النظرة الأخيرة على جثمان الزعيم الراحل.

وبدا وجه مانديلا مكشوفا تحت غطاء زجاجي لحمايته، كما تم عرضه وهو مرتديا أحد قمصانه زاهية الألوان الذي كان من علاماته المميزة. وسمح أولا لقوات الدفاع بإلقاء نظرة الوداع على مانديلا. وأدى الجنود التحية العسكرية أمام جثمان مانديلا.

كان رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما هو أول من ألقى نظرة الوداع أمس على الجثمان المسجى ثم أرملة مانديلا جراسا ماشيل وزوجته السابقة ويني ماديكيزيلا-مانديلا .

كما ودع أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا أمس عشرات من أفراد عائلته وقادة من جنوب أفريقيا، بينهم آخر رئيس أبيض للبلاد، إف.دبليو دي كليرك، ومسؤولون أفارقة، منهم رئيس زيمبابوي روبرت موجابي وزوجته جراسا. ثم سمح للعامة بإلقاء نظرة الوداع بداية من ظهر أمس.

وقال مسؤول بالحكومة إنه حتى نهاية اليوم الأول من إلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان، توافد أكثر من 12 ألف شخص على الساحة المفتوحة والمسجى بها الجثمان على بناء خشبي مخصص لهذا الهدف ومغطى بالزجاج الذي يظهر من خلاله وجه مانديلا .

ويستمر وقت الزيارة اليوم حتى الخامسة والنصف مساء، وبعدها ينقل الجثمان مجددا إلى المستشفى العسكري لتعاد الكرة غدا على أن ينقل الجثمان مساء الجمعة إلى إقليم "إيسترن كيب" الريفي. وتقام مراسم الجنازة الرسمية ثم دفن الجثمان يوم الأحد المقبل في قرية كونو مسقط رأس مانديلا.

توفى مانديلا، الحائز على جائزة نوبل للسلام ، يوم الخميس الماضي في منزله بجوهانسبرج عن عمر يناهز 95 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وشارك العشرات من قادة العالم وعشرات الآلاف من سكان البلاد في مراسم تأبين أقيمت في إستاد كرة قدم في سويتو الثلاثاء الماضي، حيث أثنى قادة العالم، وبينهم الرئيس الأميركي باراك أوباما على حياة مانديلا.

1