الأبيض الإماراتي يوقع أسود الرافدين في فخاخه

الجمعة 2015/01/30
الإمارات تهزم العراق وتنتزع المركز الثالث

نيوكاسل (أستراليا)- قاد المهاجمان احمد خليل وعلي مبخوت منتخب الامارات لاحراز المركز الثالث في كأس اسيا لكرة القدم بفوزه على نظيره العراقي 3-2 الجمعة في مدينة نيوكاسل الاسترالية.

سجل خليل (16 و52) ومبخوت (57 من ركلة جزاء) اهداف الامارات، ووليد سالم (28) وامجد كلف (42) هدفي العراق. وتلتقي استراليا مع كوريا الجنوبية غدا السبت بسيدني في المباراة النهائية.

وتبقى افضل نتيجة للامارات في البطولة احراز المركز الثاني عندما خسرت في نهائي عام 1996 على ارضها امام السعودية بركلات الترجيح. اما العراق، فكان توج بطلا عام 2007 بفوزه على السعودية بهدف ليونس محمود.

وكانت المواجهة بين الطرفين الثالثة في النهائيات القارية، اذ سبق ان تواجها في الدور ربع النهائي لنسخة 1996 حين فازت الامارات 1-صفر بعد التمديد في طريقها الى المباراة النهائية، اضافة الى لقاء الدور الاول من النسخة الماضية حين فاز العراق 1-صفر بهدف سجله وليد عباس عن طريق الخطأ في الثواني الاخيرة من اللقاء.

وهي المرة الثانية التي يخوض فيها الطرفان مباراة المركز الثالث في البطولة القارية، والمفارقة ان المنتخبين خسرا مباراة الترضية امام المنافس ذاته وهو المنتخب الصيني، العراق عام 1976 صفر-1، والامارات عام 1992 بركلات الترجيح 3-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

واجرى مهدي علي مدرب الامارات اربعة تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام استراليا، حيث منح الفرصة للحارس خالد عيسى على حساب ماجد ناصر، كما اشرك عبد العزيز هيكل في الدفاع بدلا من وليد عباس وحبيب الفردان وماجد حسن في الوسطين الدفاعي والهجومي بدلا من عامر عبد الرجمن ومحمد عبد الرحمن.

وفي الجهة المقابلة، اجرى مدرب العراق راضي شنيشل ثلاثة تعديلات حيث منح الفرصة ايضا للحارس محمد حميد على حساب جلال حسن، وعاد الى التشكيلة ياسر قاسم بعد ان غاب عن لقاء نصف النهائي بسبب الايقاف، كما شارك في الوسط مهدي علي فيما جلس اسامة رشيد وعلاء عبد الزهرة على مقاعد الاحتياط.

المواجهة بين الطرفين هي الثالثة في النهائيات القارية

خاض المنتخبان المباراة من دون اي ضغوط واعتمدا اسلوبا هجوميا ما ادى الى ثغرات دفاعية من الطرفين.

بدأ مسلسل الفرص عبر الامارات حين انطلق علي مبخوت من الجهة اليمنى ومرر كرة الى احمد خليل تابعها بعيدة عن الخشبات (12).

وافتتح المنتخب الاماراتي التسجيل في الدقيقة 16 اثر هجمة مرتدة حيث قطع مبخوت الكرة في منتصف الملعب ووصلت الى عمر عبد الرحمن الذي حضرها ببراعة رائعة الى احمد خليل المنطلق من الجهة اليسرى فوضعها في المرمى.

وكاد يونس محمود يخطف هدف التعادل حين تلقى كرة بينية وسار بها متخطيا المدافع ماجد حسن وسددها قوية لكنها ارتدت من العارضة وعادت اليه فحاول ارسالها من فوق الحارس خالد عيسى لكن الاخير نجح في ابعادها الى ركنية (20).

لكن الهدف العراقي لم يتأخر كثيرا في هز الشباك مستفيدا من سوء الرقابة الدفاعية حين اخترق وليد سالم من الجهة اليمنى وسدد كرة قوية عجز الحارس عن صدها (28).

واضاف امجد كلف هدف التقدم للعراق في غفلة عن المدافعين حين تلقى احمد ياسين كرة عالية فسددها قوية ارتدت من الحارس وتهيأت امام كلف الذي وضعها في الشباك (42).

بدأ المنتخب العراقي الشوط الثاني بقوة وكاد يونس محمود يضيف الهدف الثالث اثر كرة قوية مرت قريبة جدا من القائم الايسر في الدقيقة الثانية.

لكن "الابيض" الاماراتي اعاد الامور الى نصابها بتمريرة جديدة من الساحر عمر عبد الرحمن فوق المدافعين حيث احمد خليل المنطلق فتخطى الحارس ووضعها في الشباك (52).

واخرج الحكم البحريني نواف شكرالله البطاقة الحمراء بوجه العراقي احمد ابراهيم الذي امسك بالمهاجم الاماراتي علي مبخوت واوقعه ارضا وهو في طريقه الى المرمى، كما احتسب ركلة جزاء انبرى لها مبخوت نفسه واضعا الكرة في الزاوية اليمنى للمرمى (57). ورفع مبخوت رصيده الى خمسة اهداف منفردا بصدارة ترتيب هدافي البطولة.

سنحت للعراق بعض المحاولات في الدقائق العشرين الاخيرة خصوصا عبر التسديد لكن النتيجة بقيت على حالها.

1