الأثقال المصرية تخسر مشاركتها في طوكيو

محكمة التحكيم الرياضية “كاس” تؤكّد إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال لمدة عامين بسبب المنشطات.
الجمعة 2019/12/06
حرمان من تتويج جديد

لوزان (سويسرا) – أكدت محكمة التحكيم الرياضية “كاس” إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال لمدة عامين بسبب المنشطات، وخلّف هذا القرار ردود فعل قوية كونه سيحرم عددا من اللاعبين المصريين من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

وكان الاتحاد الدولي لرفع الأثقال أوقف مصر لمدة عامين في سبتمبر الماضي بسبب حالات منشطات ما حرمها من المشاركة في بطولة العالم التي أقيمت في مدينة باتايا التايلاندية.

وجاء الإيقاف بسبب سلسلة من سبع حالات إيجابية لرباعين ناشئين في عام 2016، قبل أن تتفاقم الأمور بالكشف عن خمس حالات تنشط أخرى في دورة الألعاب الأفريقية الأخيرة التي استضافها المغرب الصيف الماضي. ويشكّل الاستبعاد ضربة قوية لمصر التي تعوّل كثيرا على رفع الأثقال، إذ أحرزت 14 ميدالية بينها 5 ذهبيات من أصل 32 في مجموع مشاركاتها الـ22 في الألعاب الأولمبية الصيفية.

ونالت مصر برونزيتين في أولمبياد ريو 2016 عبر بطل العالم محمد إيهاب (وزن 77 كلغ)، وسارة سمير (وزن 69 كلغ).

وأوقف الاتحاد الدولي في السنوات الماضية دولا عدة بسبب المنشطات على غرار الصين، روسيا، كازاخستان، أرمينيا، أذربيجان، بلغاريا، تركيا وغيرها من الدول الوازنة في عالم رفع الأثقال. وكانت أول ردة فعل مصرية إعلان الرباع محمد إيهاب اعتزاله مجددا حيث كتب في رسالة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “رسالة شكر لكل من سعى إلى إخراجنا من أزمتنا فقدر الله وما شاء فعل، فعلت كل ما بوسعي وتمسكت بالأمل وتمنيت أن تكون النهاية بالحلم الذي وعدتكم به ولكن إرادة الله فوق كل إرادة..”.

وكان إيهاب أعلن اعتزاله في سبتمبر الماضي، إلا أن وزير الرياضة، تدخل لثنيه في محاولة للطعن ضد قرار الإيقاف والإبقاء على فرص مصر في المشاركة الأولمبية.

23