الأجداد في أوروبا يساعدون الآباء العاملين على رعاية الأطفال

الاثنين 2014/10/06
الأجداد أكثر مرحا من الآباء

لندن- كشفت دراسة بريطانية أن 27 بالمئة من الأجداد يقومون برعاية أحفادهم لدى توجه أبنائهم لعملهم، كما أن جدا من بين كل عشرة يبلغ من العمر أكثر من 76 عاما يقوم برعاية حفيده بصورة يومية.

وأوضحت الدراسة أن نحو ربع الآباء بما يعادل 23 بالمئة في بريطانيا أقروا بأنهم لم يكن بمقدورهم الذهاب للعمل لولا مساعدة آبائهم في رعاية أطفالهم. وجاءت الدراسة التي شملت 734 جدا وألف والد وألف طفل، في إطار الاحتفال بيوم الأجداد في الخامس من تشرين أول المقبل، وتسليط الضوء على مساهمات الأجداد في حياة الأسرة.

ولدى سؤال الأجداد ما إذا كانوا يعتمدون على آبائهم مثلما يعتمد عليهم أبناؤهم، أجاب 54 بالمئة بـ “لا “، في حين أجاب 46 بالمئة بـ “نعم”.

وقالت الدراسة إن 17 بالمئة من الأجداد يعيش معهم أحفادهم، وأوضحت أيضا أن أكثر الصفات التي يستخدمها الأحفاد لوصف أجدادهم هي أنهم “مرحون” و”سعداء” و”كرماء”، في حين وصف 25 بالمئة من الأحفاد أجدادهم بأنهم “أساطير”.

وقال نحو نصف الأطفال الذين شملهم الاستطلاع إن أجدادهم أكثر مرحا من آبائهم، كما قال 27 بالمئة من الأطفال إن أفضل شيء بشأن أجدادهم هو أنهم لا يقومون بانتقادهم.

وتعليقا على النتائج، قالت الطبيبة النفسية كريستين ويبر: “العلاقة بين الأحفاد والأجداد خاصة للغاية. ويمكننا جميعا أن نتذكر ما فعلناه وتعلمناه مع أجدادنا”.

وخلصت الدراسة إلى أن الأجداد يساعدون الأسر البريطانية حاليا بصورة أكبر من ذي قبل، كما أن الأطفال يمضون وقتا أكثر مع أجدادهم.

21