الأجهزة اللوحية تحرم الأطفال من النوم

الأربعاء 2015/01/07
استخدام الأطفال للأجهزة اللوحية يمكن أن يعزلهم عن الواقع

واشنطن - أشارت دراسة أميركية نشرت نتائجها، الإثنين، إلى أن الأطفال الذين لديهم أجهزة لوحية وهواتف ذكية في غرف نومهم ينامون أقل من أولئك الذين لا تتوفر لديهم هذه الأجهزة.

وتبين أنه من أصل 2000 تلميذ في المرحلة التكميلية شملتهم الدراسة، ينام الأطفال الذين يملكون أجهزة لوحية وهواتف ذكية في غرفهم ليلا 21 دقيقة أقل بمعدل وسطي من زملائهم الذين لا تتوفر لديهم هذه الأجهزة في غرفهم، بحسب ما أظهره البحث الذي نشر في مجلة “بدياتريكس” الأميركية. أما الأطفال الذين لديهم جهاز تلفزيون في غرفهم فيتراجع نومهم 18 دقيقة مقارنة بغيرهم.

وقال المشرفون على الدراسة بقيادة جنيفير فالب من معهد الصحة العامة في جامعة كاليفورنيا، إن “هذه النتيجة يجب أن تشكل تحذيرا من مغبة توفر الشاشات بطريقة غير مقننة في غرف نوم الأطفال”.

وشملت الدراسة 2048 طفلا بين سن العاشرة والثالثة عشرة يرتادون مدارس في ولاية ماساتشوستس “شمال شرق الولايات المتحدة”. هذا وكشفت دراسة سابقة أن استخدام مثل هذه الأجهزة كجليس للأطفال يمكن أن يعزل الطفل عن الواقع، ويجعله أكثر أنانية وغير راغب في التواصل مع الآخرين، ومن ثمة يصبح الطفل تحت تأثير حالة من “الانغلاق الذاتى”.

كما أوصى المختصون في علم نفس الأطفال، الآباء بضرورة توخي الحذر عند استخدام الأطفال هذه التقنيات لأن الإفراط في استخدامها يؤدي إلى السمنة، و ضعف الأداء المدرسي والعدوان.

21