الأجواء السلبية للخلافات الزوجية تؤثر على العلاقة بالأطفال

السبت 2014/10/11
الآباء ينقلون الأجواء السلبية للخلافات الزوجية إلى علاقتهم بأطفالهم

برلين- كشفت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن الخلافات بين الوالدين تؤثر على علاقتهما بأطفالهما أيضاً، مشيرة إلى أن الآباء بصفة خاصة ينقلون الأجواء السلبية للخلافات الزوجية إلى علاقتهم بأطفالهم، الأمر الذي يكون له تأثير سلبي على العلاقة بينهم، في حين تتمكن الأمهات من الفصل بين علاقتهن بأطفالهن وعلاقتهن بأزواجهن بعد مرور يوم على الخلافات الزوجية.

وتستند الرابطة الألمانية في ذلك إلى نتائج دراسة أجرتها جامعة ساوثيرن ميثوديست بمدينة دالاس الأميركية، والتي شملت 203 أسرة قامت بتدوين يوميات على مدار 15 يوماً حيث قام الآباء والأمهات بتقييم جودة العلاقة مع شريك الحياة وعلاقتهم بالأطفال في نهاية كل يوم.

وقالت الأستاذة كريستيانا د. كوروس، إحدى القائمين على هذه الدراسة: “يبدو أن الأمهات يحاولن تعويض التوترات الزوجية من خلال علاقتهن بأطفالهن؛ حيث شهدت مرحلة الخلافات الزوجية تحسن العلاقة بين الأمهات وأطفالهن”. وتابعت: “الـتأثيرات السلبية للخلافات الزوجية على علاقة الأمهات بأطفالهن لم تدم طويلاً”.

وأضاف الباحثون إن الأمر يختلف مع الآباء، وخلصوا إلى نتيجة مفادها أن العلاقة الزوجية هي محور العلاقة الأسرية بالكامل وأن جودتها تؤثر على مدى جودة العلاقة بين أفراد الأسرة.

21