الأحماض الدهنية تحمي دماغ حديثي الولادة من التلف

الاثنين 2016/08/29
أحماض أوميغا 3 الدهنية تستخلص من الأسماك الدهنية

نيويورك – أفاد باحثون أميركيون بأن الأحماض الدهنية المعروفة باسم أوميغا 3 تلعب دورا مهما في تقليل تلف الدماغ، عند الأطفال حديثي الولادة، وتشبه هذه الحالة السكتة الدماغية عند كبار السن.

وأوضح الباحثون بالمركز الطبي لجامعة كولومبيا، أن مستخلص أوميغا 3 تحمى خلايا الدماغ ويحد من إصابتها بالالتهابات، ونشروا نتائج دراستهم، في دورية بلوس وان العلمية.

وأجرى الباحثون دراستهم على مجموعة من الفئران حديثي الولادة، تعرضوا لحالة تلف الدماغ، الناتجة عن انخفاض تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ، بعد 10 أيام من الولادة، وتشبه هذه الحالة السكتة الدماغية عند كبار السن.

وحقن فريق البحث مستخلص أوميغا 3 للفئران حديثة الولادة، وراقبوا حالتها بعد 8 أسابيع من الإصابة بحالة تلف الدماغ. ووجدوا أن هذا المستخلص ساعد الدماغ على تجاوز الإصابة بالتلف، وحمى الخلايا بطرق عديدة بعد حرمانها من الأكسجين، وحد من إصابتها بالالتهابات.

ويعد انقطاع تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ خلال أو بعد فترة قصيرة من الولادة، هو أحد الأسباب الرئيسية لتلف في أدمغة الأطفال حديثي الولادة، ويسبب ضعف الخلايا العصبية مدى الحياة لدى 25 بالمئة من المصابين به.

وتستخلص أحماض أوميغا 3 الدهنية من تناول الأسماك مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين، بالإضافة إلى المكملات الغذائية أوميغا 3 المتوافرة بكثرة في الصيدليات.

ورصدت دراسات سابقة فوائد صحية عدة للأحماض أوميغا 3 على رأسها تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب وأمراض القلب والسكر والكلى وتقليل نسبة الكولسترول في الدم، بالإضافة إلى الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي.

وأضافت الدراسات أن توافر الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم، بالإضافة إلى فيتامين د، يحسن وظيفة الإدراك والسلوك ويمنع الإصابة بمجموعة واسعة من اضطرابات الدماغ التي تصيب الأطفال وعلى رأسها مرض التوحد ونقص الانتباه.

وقامت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الأميركية بالقيام باختبارات، في عام 2001، على الأطفال الذين يتناولون الأسماك. ووجد الباحثون أن هناك ارتفاعا ملحوظا في درجات ذكاء الطفل بدرجة أعلى من الأطفال الذين لا يتناولون الأسماك. وبعد ذلك أجريت العديد من الدراسات حول تأثير أحماض أوميغا 3 على القدرات العقلية للأطفال. ومن بينها دراسة أجريت، عام 2003، على الأمهات اللاتي تناولن المأكولات البحرية، خلال فترتي الحمل والرضاعة.

وأثبتت نتائج تلك الدراسة زيادة القدرات العقلية لأطفالهن، في سن الرابعة، أكثر بكثير من القدرات العقلية لأقرانهم. بالإضافة إلى دراسة أخرى أجريت على أطفال المدارس أثبتت أن الأطفال الذين يتناولون وجبات تحتوي على أوميغا 3، أظهروا قدرات عالية في القراءة والكتابة مقارنة بغيرهم. ومن المعروف طبيا أن خلايا الدماغ تنمو بسرعة كبيرة لدى الطفل قبل الولادة وبعدها حتى نهاية السنة الأولى، بحوالي ثلاثة أضعاف النمو بعد السنة الأولى.

17