الأحوازيون في إيران يتظاهرون ضد التمييز القومي

الأربعاء 2014/12/03
الأحوازيون يعانون الفقر والتهميش

طهران – تجمع حشد من الأحوازيين أمام قائم مقامية مدينة كارون “كوت عبدالله” احتجاجا على إهمال الحكومة الإيرانية لشؤون المدينة العمرانية والصحية والتعليمية والتمييز القومي المفروض على الشعب العربي الأحوازي بإقليم عربستان في إيران.

وذكرت مصادر إعلامية أن الأحوازيين من أبناء المدينة العربية من شباب وشيوخ ورجال دين، احتشدوا حاملين شعارات تندد بالتمييز وتطالب بالتكافؤ والاهتمام بشؤون مدينتهم التي يهيمن عليها الفقر والحرمان وارتفاع نسبة البطالة وفقدان العمران وقلة المؤسسات التعليمية والصحية وذلك بالرغم من وجود ثروات هائلة من النفط في المنطقة.

يذكر أن النظام الإيراني قام قبل عامين باقتطاع حي كوت عبدالله من مدينة الأحواز عاصمة إقليم عربستان “خوزستان رسمياً” كي يفسح المجال للأقلية غير العربية في العاصمة لتلعب دورا أكبر ولتظهر بأنها مدينة غير عربية وذلك في إطار سياسة التمييز القومي لنظام الملالي.

وعليه أصبحت هناك مدينة جديدة اسمها كارون فاقدة لأي بنى تحتية أساسية ومستلزمات الحياة الجديدة وفاقدة لاسمها التاريخي أي “كوت عبدالله” نسبة إلى الشيخ عبدالله بن الشيخ خزعل آخر حاكم عربي لإقليم عربستان، وهذا ما أدى إلى استياء الجماهير العربية في مدينة كارون “كوت عبدالله”.

وفي هذا السياق، قال الكاتب والناشط السياسي الأحوازي يوسف عزيزي إن نشطاء الشعب العربي الأحوازي أخذوا يتقنون طريقهم النضالي وهو أسلوب النضال السلمي الجماهيري البعيد عن العنف كي تتعلم أولاً الجماهير العربية أساليب هذا النضال المدني العصري، وثانيا تسلب هذه الطريقة، النظام الديني الحاكم من حججه القائمة على اتهام النشطاء العرب باستخدام العنف لأغراض انفصالية، وثالثاً لتتمكن من التأثير على القوى التقدمية والفاعلة في المجتمع الإيراني لكسب معركتها من أجل حقوقها الأساسية وهو أمر ضروري في ميزان القوى الإثنية التي هي ليست لصالح العرب في إيران حالياً.
12