الأخبار يمكن أن تقدم بقالب ترفيهي على تيك توك

صحيفة واشنطن بوست نشرت مقاطع لتغطية الانتخابات الرئاسية الأميركية بأساليب شبيهة بنوعية فيديوهات تيك توك لتقريب الشباب والمراهقين من الأحداث الهامة.
الاثنين 2020/10/26
واشنطن بوست تسعى إلى عرض الأخبار بأسلوب مبتكر وجذاب

واشنطن- أغرت الشعبية المتصاعدة لتطبيق تيك توك المؤسسات الإعلامية لاستغلال الوسائل المتاحة على هذه المنصة للترويج للمحتوى الصحافي، واتخذت واشنطن بوست المبادرة لاستكشاف إمكانية جذب جمهور التطبيق وغالبيته من المراهقين.

وحاولت الصحيفة ذات الخط التحريري الجاد محاولة مواكبة النمط السائد بمنصة تيك توك والمعروف بالمحتوى الترفيهي، وقام فريق عمل الصحيفة بنشر مقاطع توثق للحظات مرحة لفريق العمل مع التركيز على نشر نوعية الأخبار الترفيهية مثل أخبار الفنانين وجديد عالم التقنية.

وبحسب ما ذكر سفيان السعودي في تقرير على شبكة الصحافيين الدوليين، تسعى واشنطن بوست لأن تفتح مجالا على التطبيق لعرض الأخبار بأسلوب مبتكر وجذاب للفئات العمرية التي تنشط بكثرة على التطبيق.

ونشرت الصحيفة مقاطع لتغطية الانتخابات الرئاسية الأميركية بأساليب شبيهة بنوعية فيديوهات تيك توك المعتمدة على الرقص لتقريب الشباب والمراهقين من جديد للأحداث الهامة بالولايات المتحدة.

أخبار على طريقة تيك توك
أخبار على طريقة تيك توك

واستطاعت من خلاله استقطاب عدد مهم من المتابعين، بلغ حوالي 740 ألف متابع وقرابة 28 مليون إعجاب، في التطبيق الذي وصل عدد مستخدميه إلى 2 مليار في الربع الأول من عام 2020، ليكون بذلك التطبيق الأول الذي يصل لهذه النتائج في تاريخ التطبيقات على الإطلاق.

وأوضح تقرير “سينيور تاور” أن شعبية التطبيق ازدادت ليحطم كل الأرقام القياسية في الفترة الأخيرة بشكل خاص، كما سجل أكبر مشاركات، وأيضا أعلى إيرادات.

كما أن تجربة قناة “إن.بي.سي” الإخبارية الأميركية لافتة من حيث التفاعل ومن حيث القدرة على تحويل الأخبار الجدية إلى محتوى جذاب لجمهور تيك توك، وتقوم خلال هذه الفترة بمواكبة تحديثات الانتخابات الرئاسية باستخدام مقاطع من المناظرات الرئاسية أو من خلال عرض تفاعلات الجمهور مع الأجواء الانتخابية ويصل عدد متابعي حساب “إن.بي.سي” إلى حوالي 700 ألف محققة رقم إعجابات فاق 25 مليون إعجاب بالمقاطع المنشورة.

وحرصت مؤسسات إعلامية عريقة أخرى مثل هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” على تأكيد حضورها على تيك توك وأطلقت حسابات رسمية لمنصاتها الإعلامية من بينها حساب خاص بإذاعتها والذي بلغ عدد متابعيه أكثر من 192 ألف متابع وتستخدم الهيئة هذا الحساب لنشر مقاطع مصورة من غرفة الإذاعة تشارك فيها الأجواء الداخلية لإعداد بعض البرامج، مع نشر أخبار متنوعة بين الفينة والأخرى للترويج لمحتوى الإذاعة بين جمهور المنصة.

ولدى “بي.بي.سي” حساب آخر رسمي خصصته بدرجة أولى للتعريف بالمحتوى الذي تعرضه على منصتها “بي.بي.سي آي بلاير”، التي توفر من خلالها خدمة البث عبر الإنترنت لبرامج متنوعة.

وقررت بعض المؤسسات الصحافية العربية خوض تجربة تيك توك واستغلال الشعبية التي بات يحظى بها التطبيق، وأسست حسابات رسمية لكسب زوار جدد وللحفاظ على الحضور الدائم على مختلف منصات التواصل الاجتماعي حيث قامت جريدة اليوم السابع المصرية بإطلاق حسابها على المنصة الذي تنشر من خلاله أخبار الفنانين والمشاهير، وبالموازاة تقوم بنشر مقاطع من أخبارها بشكل يتناسب وأسلوب المقاطع المصورة بتيك توك ويمكن اعتبار تجربة اليوم السابع الأكثر حصولا على تفاعلات الجمهور المتابع للمنصات الإخبارية العربية على تيك توك، حيث فاق عدد الإعجابات بالمقاطع المنشورة بحسابها حاجز المليون إعجاب.

كما قامت قنوات تلفزيونية إخبارية لبنانية بالأمر نفسه، مثل “إم.تي.في” الإخبارية وقناة الجديد بإطلاقهما حسابات على المنصة ونشر مقاطع من الأخبار التي تبث على القنوات، وتقومان كذلك بإنتاج محتوى خاص بجمهور المنصة، ويمكن اعتبار هذه التجارب المتنوعة كمحفز لباقي المؤسسات الإعلامية لخوض تجربة جديدة قد تساعدها في اجتذاب جماهير جديدة.

18