الأدباء العرب يحتفون بالقدس في أبوظبي

الثلاثاء 2018/01/16
موقف إماراتي تجاه قضية فلسطين

أبوظبي- تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي، الشهر المقبل، المؤتمر الثقافي العالمي “مدينة القدس العربية.. المكان والمكانة”، بتنظيم من الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

وقال حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، خلال مؤتمر صحافي في مقر وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي، إن المؤتمر الذي سينعقد في الفترة من 17 إلى 19 فبراير، ستشارك فيه وفود عربية وعالمية ورؤساء اتحادات الأدباء والكتاب في الدول العربية وباحثون مرشحون من قبلهم.

وأكد الصايغ أن انعقاد المؤتمر في دولة الإمارات، أكبر دليل على موقفها تجاه قضية فلسطين. ولفت إلى أن إقامة مؤتمر ثقافي بشأن قضية القدس في دولة الإمارات، خاصة في عام زايد ومئوية زايد، تحقق غرس قيم الشيخ زايد الذي دعم القدس.

ويناقش المؤتمر عدة محاور أبرزها “مدينة القدس: النشأة والتطور/رؤية تاريخية”، و”مدينة القدس مكانا ومكانة دينية – قراءة مقارنة”، و”مدينة القدس: قراءة الشخصية من خلال التراث”.

إلى جانب موضوعات عن “الصراعات الدينية والسياسية حول مدينة القدس عبر التاريخ”، و”العهدة العمرية ومكانة القدس في التراث الإسلامي”، و”مدينة القدس: ساحة صراع الحضارات”، و”العرب في القدس ما قبل الاحتلال الصهيوني”.

كما يناقش المؤتمر قضايا “التغيرات الديموغرافية التي أدخلها الاحتلال الصهيوني على القدس”، و”مدينة القدس: قراءة في الاتفاقيات والقرارات الدولية حول المدينة المقدسة”، و”القدس في الأدب العالمي”.

وأكد الصايغ حرص الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب على قضية فلسطين ومدينة القدس المحتلة، مشيرا إلى أن المؤتمر سيوثّق جلساته في كتب لتوصيلها إلى العالم بأسره.

14