الأرجنتينيون يسعدون بعودة ميسي

الأحد 2016/08/14
استجاب لنداء الوطن

بوينوس آيرس - أعاد حب الوطن ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، إلى صفوف منتخب الأرجنتين لكرة القدم، بعد أن كان أعلن اعتزاله اللعب دوليا أواخر يونيو الماضي إثر خسارة نهائي كوبا أميركا أمام تشيلي بركلات الترجيح.

وقال ميسي في بيان كشفت عنه الشركة التي تدير أعماله “راودتني أفكار كثيرة في ليلة النهائي تلك، وفكرت جديا بالاعتزال، ولكن حبّي لوطني وهذا القميص عظيم جدا”.

وكان مدرب منتخب الأرجنتين الجديد إدغاردو باوزا ذكر في وقت سابق أنه سيتحدث مع ميسي قبل إعلان الأسماء التي ستشارك في مباراتي الأوروغواي وفنزويلا مطلع الشهر المقبل، ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018، والتقى باوزا مع ميسي الأربعاء الماضي في برشلونة سعيا إلى إقناعه بالعودة عن اعتزاله.

وأعلن ميسي اعتزاله اللعب دوليا إثر خسارة منتخب الأرجنتين نهائي كوبا أميركا في 26 يونيو الماضي أمام نظيره التشيلي بركلات الترجيح (أهدر ميسي نفسه إحدى الركلات)، بعد عام من خسارة نهائي 2015 أمام تشيلي بالذات. وسبق لميسي أن خسر أيضا مع منتخب الأرجنتين نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا بهدف وحيد بعد التمديد.

وسيعلن باوزا التشكيلة التي ستواجه الأوروغواي وفنزويلا في 1 و6 سبتمبر القادم ضمن تصفيات كأس العالم، وقال باوزا للصحافيين، الجمعة، لدى عودته إلى بوينوس آيرس “أشعر أن ميسي يريد الانضمام إلى المنتخب”.

وتولى باوزا مهمة قيادة الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين خلفا لجيراردو مارتينو الذي استقال من منصبه بعد خسارته نهائي كوبا أميركا، وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى المونديال برصيد 11 نقطة، بفارق نقطتين عن الأوروغواي والإكوادور.

وأحدث إعلان ميسي الاعتزال دوليا أزمة في الأرجنتين أكبر من خسارة نهائي كوبا أميركا، حيث تمنّى عليه محبوه العودة إلى المنتخب وفي مقدمتهم الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري.

23