الأرجنتين تستعد لمرحلة الحسم من تصفيات المونديال

الأربعاء 2017/10/04
أجواء مريحة

بوينس آيرس – بدأ المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أولى حصصه التدريبية استعدادا لمواجهة بيرو والإكوادور في المرحلتين الأخيرتين من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وخاض المنتخب الأرجنتيني، بقياد مدربه خورخي سامباولي، تدريباته دون قائده ونجمه الأول ليونيل ميسي، الذي وصل إلى الأرجنتين الثلاثاء، قبل يومين فقط من مباراة منتخب بلاده أمام بيرو، والتي ستقام مساء الخميس على ملعب “بومبونيرا”، معقل نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني.

ووصل أيضا إلى الأرجنتين اللاعب خافيير ماسكيرانو، مدافع برشلونة الإسباني، وليوناردو باريديس، لاعب وسط زينيت الروسي.

وتحتل الأرجنتين المركز الخامس في التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة للمونديال، وهو المركز الذي يؤهل صاحبه لخوض ملحقا فاصلا أمام بطل أوقيانوسيا لحسم بطاقة التأهل، ولذلك يحتاج إلى تحقيق الفوز في مباراتيه المقبلتين للتأهل مباشرة للمونديال الروسي دون النظر إلى نتائج الفرق الأخرى.

غرامات مالية

من ناحية أخرى وقّع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” غرامة مالية تقدر بـ65 ألف فرنك سويسري (66 ألفا و673 دولارا) على الاتحاد الأرجنتيني للعبة على خلفية الأهازيج المناهضة للمثلية التي قام أنصاره بترديدها خلال مباراتين ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وتتعلق الغرامة المالية بمباراتي الأرجنتين أمام أوروغواي في مونتفيديو في 31 أغسطس الماضي، وأمام فنزويلا في بوينس آيرس في الخامس من سبتمبر الماضي، حسبما ذكر الفيفا في بيان له. ووصف الفيفا ما قامت به الجماهير الأرجنتينية في المباراتين بـ”التصرف غير المناسب”.

وكشف الفيفا أنه سبق توقيع غرامة على الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لنفس السبب في مباريات المنتخب الأرجنتيني التي لعبها أمام كل من البرازيل في 13 نوفمبر 2015 وكولومبيا في 15 نوفمبر 2016 وتشيلي في 23 مارس الماضي. وبلغت قيمة الغرامات التي وقعها الفيفا على اتحاد الكرة الأرجنتيني خلال العامين الأخيرين 155 ألف فرنك سويسري (158 ألفا و990 دولارا).

مهاجم منتخب أوروغواي إيدنسون كافاني أكد أنه سعيد بفضل التقدم الذي يحرزه فريقه في مشواره في التصفيات

مباراة مصيرية

خاض منتخب أوروغواي تدريباته في العاصمة الفنزويلية كاراكاس استعدادا لمواجهة فنزويلا الخميس في المرحلة قبل الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم بروسيا

2018.

وبدأ منتخب أوروغواي تدريباته في فنزويلا في حضور 16 لاعبا كانوا قد وصلوا الأحد لمعسكر الفريق، الذي سيستمر في التدريبات حتى الأربعاء، حيث يسافر إلى مدينة سان كريستوبال الفنزويلية، التي ستستضيف اللقاء المصيري.

وتحتل أوروغواي المركز الثاني في تصفيات أميركا الجنوبية برصيد 27 نقطة خلف البرازيل المتصدّرة، فيما لا تحمل فنزويلا، التي انتفت كل حظوظها في الصعود إلى النهائيات، في جعبتها سوى 8 نقاط فقط.

وفي الجولة الأخيرة من التصفيات، تستضيف أوروجواي المنتخب البوليفي في 10 أكتوبر الجاري بالعاصمة الأوروغوايانية مونتفيديو. وبعد التمارين، أكد مهاجم منتخب أوروغواي إيدنسون كافاني أنه يشعر بالسعادة بفضل التقدم الذي يحرزه فريقه في مشواره في التصفيات واقترابه من حصد بطاقة التأهل للمونديال الروسي.

وقال كافاني في مؤتمر صحافي عقب التدريبات “الطريق طويل وصعب، أصبحنا على بعد خطوة واحدة بفضل كل ما قمنا به، أعتقد أنها كانت تصفيات جيدة”.

وأوضح كافاني أن منتخب بلاده حقق أشياء جيدة في التصفيات في مقدمتها استعادة الثقة، مما منح الجماهير أسبابا منطقية لكي تحلم بالأفضل.

واختتم قائلا “نحن اليوم في نهاية التصفيات وعلى مقربة من تحقيق شيء تاريخي، علينا أن نصب تركيزنا في هذا الموقف، إذا سارت الأمور على نحو جيد فسنتمكن من تحقيق أمر رائع لنا وللبلاد خلال مباراتنا أمام فنزويلا”.

23