الأرجنتين تعتقل شخصين يشتبه بصلتهما بحزب الله قبيل انعقاد "ج20"

الشرطة تعثر على كمية من الأسلحة شملت بندقية وبندقية رش وعددا من المسدسات وغيرها في حوزة المتهمين.
السبت 2018/11/17
خلايا نائمة

بيونس آيرس – أعلنت وزارة الأمن الأرجنتينية في بيان إنه تم إلقاء القبض على مواطنين أرجنتينيين الخميس للاشتباه بصلتهما بجماعة حزب الله اللبنانية قبل قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها في بيونس آيرس أواخر الشهر الجاري.

واعتقل الرجلان اللذان يبلغان من العمر 23 و25 عاما في مسكن بالعاصمة. وعثرت الشرطة على كمية من الأسلحة شملت بندقية وبندقية رش وعددا من المسدسات وغيرها.

وذكرت الشرطة أنها وجدت أدلة على السفر إلى الخارج “بالإضافة إلى أوراق هوية باللغة العربية وصورة لراية حزب الله”. ولم تحدد الشرطة طبيعة السفر أو وثائق الهوية ولم تكشف عما إذا كان الرجلان أضمرا النية لمهاجمة قمة مجموعة العشرين.

وقالت وزيرة الأمن باتريسا بولريتس الخميس إن قوات الأمن متأهبة تحسبا لأي أنشطة مريبة قبل المؤتمر. ومن شأن اعتقال العنصرين أن يزيد في الضغوط على الجماعة الشيعية ويعيد تسليط الضوء بشكل أوسع على أنشطتها في الخارج.

وتنشط خلايا عدة تابعة لحزب الله في أميركا اللاتينية وتتركز أساسا في المثلث الحدودي الرابط بين الأرجنتين والبرازيل والبراغواي. وتخشى الأرجنتين تعرضها لهجمات دموية على غرار تلك التي شهدتها في مارس 1992 حينما استهدف تفجير انتحاري بسيارة مفخخة مبنى السفارة الإسرائيلية في بيونس آيرس وتبنته حينها مجموعة تسمى حركة الجهاد الإسلامي اللبنانية التي يشتبه بتحالفها مع إيران وتشير تقارير إلى أنها انحلت لاحقا وانضمت إلى حزب الله وكان تبريرها للهجوم هو الانتقام لاغتيال الأمين العام لحزب الله عباس الموسوي في 1992.

وشنت المجموعة ذاتها في العام 1994 هجوما دمويا آخر استهدف مبنى الجمعية التعاضدية اليهودية الأرجنتينية (آميا). وأسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة المئات بجروح.

2