الأرجنتين تعيش أسبوعين من الإثارة على وقع دربي الفقراء والأغنياء

يتحول اهتمام عشاق كرة القدم اللاتينية اليوم الأحد 3 مايو، إلى العاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس، حيث يلتقي الغريمان بوكا جونيورز وريفر بلايت في قمة الدوري الأرجنتيني بنفس الرصيد من النقاط.
الأحد 2015/05/03
كلاسيكو بوكا وريفر يعد من بين أهم 50 دربي في العالم

بيونس أيرس - تحيط أجواء من الإثارة والتشويق غير المسبوق هذه الأيام بالعاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس، نظرا لإقامة 3 مباريات سوبر كلاسيكو بين الغريمين العريقين بوكا جونيورز وريفر بلايت خلال 12 يوما لا أكثر، حيث يلتقي الفريقان اليوم الأحد في قمة الدوري الأرجنتيني، ثم يلتقيان في مباراتين ذهابا وإيابا في الدور الـثمن نهائي من بطولة كأس ليبارتادوريس يومي 8 و15 مايو الجاري.

ولقاء اليوم الأحد يأتي في قمة الدوري الأرجنتيني، ويستضيفه ملعب لابوموبونيرا معقل بوكا جونيورز، ويكتسب أهمية خاصة هذا الموسم نظرا للمنافسة الشرسة بين الفريقين على قمة الجدول، حيث يتصدر بوكا القائمة بفارق الأهداف فقط عن ريفر ولكليهما 24 نقطة بعد 9 جولات.

وسيتواجه في كلاسيكو الدوري أقوى خط هجوم، وأفضل خط دفاع، حيث يعتبر بوكا جونيورز الأقوى دفاعيا في البطولة، ودخل مرماه 5 أهداف فقط وسجل هجومه 18 هدفا، بينما يأتي هجوم ريفر بلايت على القمة، حيث سجل 24 هدفا، ولكن دخل مرماه 13 هدفا، هو ما يعكس قوة المواجهة.

ورغم اختفاء الأسماء اللامعة من الفريقين، إلاّ أن المهاجم بابلو أوزفالدو ولاعب الوسط فيرناندو غاغو هما الأبرز في بوكا، وفي المقابل يعتمد ريفر على أهداف مورا وجوتيريز الحاسمة.

وإذا كان التنافس بين الفريقين على أشده في الدوري، فإن اللقاءين الآخرين في البطولة القارية ينحازان لمصلحة بوكا الذي تصدر مجموعته الخامسة بالعلامة الكاملة 18 نقطة، بينما تأهل ريفر لدور الـ16 بصعوبة بالغة، بعدما جاء بالمركز الثاني في المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط فقط، وهو أقل رصيد للفرق المتأهلة لهذا الدور، ولكن يبقى الكلاسيكو بعيدا دائما عن لغة الأرقام.

بوكا يدخل اللقاء بأفضل خط دفاع، حيث قبلت شباكه 5 أهداف فقط، في حين يأتي هجوم ريفر بلايت على القمة، حيث سجل 24 هدفا

ولا شك أن هذا الكلاسيكو من أهم الدربيات في العالم، رغم عدم وجود أسماء لها بريقها مثل كلاسيكو أسبانيا أو دربيات إنكلترا وألمانيا وإيطاليا، ولكن الصحافة العالمية صنفت هذه المباراة بين أفضل 50 دربي في العالم، يجب أن تشاهده ما دمت على قيد الحياة.

ويرى الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو نجم برشلونة الأسباني أن هذه السلسلة من المباريات التي ستجمع بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بلايت، تحظى بشغف جماهيري أكبر من مباريات برشلونة وريال مدريد، نظرا لتعلق الأرجنتينيين باللعبة، وقال ماسكيرانو “بالطبع سأشاهد مباريات الكلاسيكو الثلاث”.

وخاض ماسكيرانو مباراتي ريفر بلايت المثيرتين أمام غريمه التاريخي بوكا جونيورز في الدور قبل النهائي لكوبا ليبارتادوريس العام 2004.

وأشار أيقونة المنتخب الأرجنتيني إلى المستقبل الباهر الذي ينتظر اللاعبين ماتياس كرانفيتير وأندريس كوباس، نجما وسط ميدان ريفر بلايت وبوكا جونيورز على الترتيب “إنهما لا يزالا يافعين، ولكن ينتظرهما مستقبل كبير”.

ويطلق على هذا الدربي كلاسيكو الأغنياء والفقراء، حيث تعود قصة هذه المباراة عندما أسس المهاجرون الإيطاليون والأسبان الريفر عام 1901، وبعدها أسسوا بوكا عام 1905، وصادف وجود الفريقين معا أيامها في أحد أحياء العاصمة الأرجنتينية الفقيرة.

وفي المقابل وبعد سنوات عدة انتقل مقر نادي ريفر بلايت إلى منطقة الأثرياء في بيونس أيريس، مما دفع مشجعي البوكا إلى اتهام نادي ريفر بلايت بالنرجسية والطبقية، ومنها بدأ النزاع التاريخي والتنافس الكروي.

وفي عام 1968، فقد 71 مشجعا حياتهم بعد أن حضروا مباراة سوبر كلاسيكو على ملعب المونيمونتال التابع لريفر بلايت، بعد التدافع الذي حدث بسبب الزحام الشديد على البوابة رقم 12 من الملعب، مما اعتبر كارثة إنسانية كبيرة.

22