الأردني أبوغوش يتوج ملكا على عرش التايكواندو

تتجدد تتويجات الرياضة العربية في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو كل يوم مع أبطال تتكشف ملامحهم وتكتب أسماؤهم في سماء العاصمة البرازيلية، وجاء الغيث هذه المرة من المعدن النفيس أردنيا أين حفر أحمد أبوعوش اسمه محققا أول لقب لبلده وللعرب عموما في رياضة التايكواندو.
السبت 2016/08/20
بطل بلا منازع

ريو دي جانيرو - استطاع النجم الأردني أحمد أبوغوش كتابة اسمه بأحرف من ذهب في سماء ريو دي جانيرو وتحديدا في رياضة التايكواندو وفرض نفسه بطلا على هذه الرياضة علما وأنه أول عربي يفوز بميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية. وتمكن أحمد أبوغوش من إحراز ذهبية وزن تحت 68 كلغ بفوزه على الروسي أليكسي دينيسنكو 10-6 في المباراة النهائية، وهي الميدالية الأولى للأردن في تاريخ مشاركاته الأولمبية.

بطل يرفع اسم الأردن عاليا

ونجح أبوغوش في تسجيل اسم الأردن على جدول الميداليات للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته في الألعاب الأولمبية، كما بات أول لاعب عربي يحرز ميدالية أولمبية في رياضة التايكواندو.

وكان الأردنيون يأملون في أن يكون أولمبياد ريو 2016 بوابة لتذوق حلاوة الفوز بأول ميدالية أولمبية رسمية بعد 3 ميداليات برونزية شرفية حصل عليها أبطال التايكواندو بالذات من أمثال إحسان أبوشيخة وسامر كمال (سيول 1988)، وعمار فهد في أولمبياد برشلونة 1992. واعتبرت الميداليات الثلاث شرفية لأن التايكواندو لم تكن وقتذاك رياضة أولمبية معتمدة رسميا.

وقال أبوغوش بعد لحظات من تتويجه “أنا فخور وأعتز جدا بهذه الإنجاز التاريخي، إنها لحظة تاريخية عملت عليها لأشهر وسنوات عدة”. وأضاف “الحمدلله لم يخب ظني واكتملت فرحتي، لم أكتف بالمباراة النهائية ولكنني أحرزت الميدالية الذهبية وسمعت النشيد الوطني يعزف في ريو دي جانيرو وللمرة الأولى في تاريخ الألعاب الأولمبية”.

وأهدى أبوغوش إنجازه إلى الشعب الأردني والعرب والآسيويين، مؤكدا أنه فخور لأنه حقق إنجازه على حساب أبطال 3 قارات (فاز على أبطال مصر وكوريا الجنوبية وأسبانيا وروسيا على التوالي).

وأعرب عن أمله في أن يكون ما حققه “حافزا للرياضيين الأردنيين لتحقيق إنجازات أخرى، وأن يكون بداية فجر جديد للرياضة الأردنية ورياضة التايكواندو بالخصوص”.

الأمير فيصل بن الحسين: هذا أكبر إنجاز في تاريخ الرياضة الأردنية وعلينا استثماره

وأثنى أبوغوش على دور مدربه فارس العساف في تحقيق هذا الإنجاز، وقال “كلمة السر تعود لمدربي الوطني فارس العساف الذي شكل معي ثنائيا استثنائيا.. عملنا لعدة سنوات على الإعداد لهذه اللحظة التاريخية، ونجحنا بجدارة واستحقاق”.

كان أبوغوش ضامنا تسجيل الأردن على جدول الميداليات ببلوغه المباراة النهائية، وتحققت أمنيته عندما أكمل فرحته بالتتويج بالذهبية حتى يعزف النشيد الوطني الأردني للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية. وهي الذهبية الثانية للعرب في دورة ريو بعد الأولى التي أحرزتها البحرينية راث جيبيت في سباق 3 آلاف م موانع.

تتويج الاستحقاق

وأبدى أبوغوش أحقيته بالتتويج بالميدالية الذهبية لأنه أظهر تفوقا كبيرا على جميع منافسيه بدءا من المصري غفران زكي في الدور الأول مرورا بالكوري الجنوبي داي هون لي في ربع النهائي، فالأسباني جويل بونيا غونزاليز في نصف النهائي، ووصولا إلى دينيسكو في المباراة النهائية.

وضرب أبوغوش بقوة في المباراة الأولى عندما سحق المصري زكي 9-1. وحسم أبوغوش الجولة الأولى لصالحه 3-0، ثم أضاف نقطة في الجولة الثانية 1-0، قبل أن يكسب الثالثة 5-1. حينها أكد أبوغوش أنه لم يكن يرغب في مواجهة لاعب عربي في المنافسات، “بيد أنها القرعة التي فرضت ذلك وأتمنى التوفيق لي ولغفران في المسابقة”.

وقدم أبوغوش خدمة كبيرة لزكي، حيث حظي المصري بفرصة خوض مباراة التدارك المؤهلة إلى مباراة البرونزية، بيد أنه أهدرها بخسارته أمام لي الثاني عالميا. ولكن أبوغوش تغلب على لي 11-8 في الدور ربع النهائي.

وكسب أبوغوش المصنف عاشرا عالميا الجولة الأولى بصعوبة 2-1، ثم الثانية 3-1 قبل أن يفرض التعادل نفسه في الثالثة الأخيرة 6-6.

ولم يخيب أبوغوش الآمال في دور الأربعة وتخطى عقبة غونزاليز السادس عالميا بروعة أيضا، حيث كان الأفضل منذ بداية المباراة وحسم الجولة الأولى 3-0، ثم الثانية 4-0، قبل أن يتخلف 5-7 في الثالثة الأخيرة دون أن يؤثر ذلك على فوزه. وفي المباراة النهائية الحاسمة أمام الروسي دينيسنكو،انتهت الجولة الأولى بالتعادل السلبي، قبل أن يكسب الأردني نقطة في الثانية، ويسجل 9 نقاط في الثالثة مقابل 6 للروسي. عبرت الأسرة الأردنية عن سعادتها وفخرها بإنجاز بطل التايكواندو أحمد أبوغوش. وتلقى أبوغوش تهنئة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني عبر اتصال هاتفي وفقا لتقارير صحافية أردنية. كما باركت الملكة رانيا العبدالله، الإنجاز الكبير الذي حققه البطل أحمد أبوغوش في أولمبياد ريو 2016.

مباركة من أعلى مستوى

وكتبت الملكة رانيا في حسابها على موقع تويتر “أسعدت الأردن بإنجازك العظيم مبروك لبطل التايكواندو الأردني #أحمد_أبو_غوش حصوله على الميدالية الذهبية في الأولمبياد”.

كما عبر ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله الثاني عن سعادته بالإنجاز الأولمبي من خلال تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “النشمي أبوغوش .. إنجاز أردني مشرف، مبروك أول ميدالية ذهبية أردنية في الأولمبياد. رفعت رأسنا واسم أردننا الغالي”.

كذلك، بارك الإنجاز الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، والأمير الحسن بن طلال رئيس المجلس الأعلى لرياضات ألعاب الدفاع عن النفس والأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم وشقيقه الأمير حمزة بن الحسين، والأمير راشد بن الحسن رئيس الاتحاد الأردني للتايكواندو.

وقال الأمير فيصل “اعتزاز كل الأردنيين والعرب بالإنجاز التاريخي الذي حققه”. وأضاف “هذا أكبر إنجاز في تاريخ الرياضة الأردنية وعلينا استثماره ليشكل حافزا كبيرا للرياضيين الأردنيين”.

22