الأردن: إحالة خمسة عناصر من داعش للتحقيق حول هجوم الركبان

الثلاثاء 2017/03/07
منطقة الركبان يتجمع بها اللاجئون السوريون بشكل عشوائي

عمان - اعلن نائب عام محكمة أمن الدولة الأردنية الثلاثاء إحالة خمسة أشخاص ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية الى المحاكمة بعد اتهامهم بالتخطيط الصيف الماضي لهجوم على موقع عسكري على الحدود مع سوريا مما أدى الى مقتل سبعة عسكريين اردنيين.

وقال العميد القاضي العسكري زياد العدوان "أحلنا ملف خمسة متهمين من جنسية عربية الى محكمة أمن الدولة، لمحاكمتهم بقضية تفجيرات الركبان الارهابية".

واوضح ان "المحكمة ستباشر النظر في هذه القضية خلال ايام".

ويواجه هؤلاء تهم ابرزها "تهمة القيام باعمال ارهابية باستخدام مواد متفجرة افضت الى موت انسان بالاشتراك"، على ما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا).

واضاف العدوان ان "الجهاز الامني في القوات المسلحة تمكن من القبض على هؤلاء على الحدود الاردنية-السورية وتبين انهم ينتمون لعصابة داعش الارهابية وعلى صلة بتلك التفجيرات من خلال التخطيط ورسم الخطة مع الانتحاري المنفذ".

واوضح ان المتهمين "قاموا برصد الحدود ومعاينتها واختيار ساعة التنفيذ والطريق التي تسلكها السيارة المفخخة بالاضافة الى تصوير العملية".

وادى هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري اردني في منطقة الركبان على حدود الاردن مع سوريا، يقدم خدمات لنحو 60 الف سوري عالقين في المنطقة المحايدة، الى مقتل سبعة عسكريين واصابة 13 جريحا في 21 يونيو الماضي.

واعلن الجيش مباشرة عقب الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية، حدود المملكة مع سوريا ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة.

وذلك الهجوم لم يكن الوحيد في منطقة الركبان التي يتجمع بها اللاجئون السوريون بشكل عشوائي، فقد وقعت عدة هجمات بمركبات مفخخة داخل الاراضي السورية.

ولم تعلن عمان منذ ذلك الهجوم اعتقال او ضبط اي متهمين على صلة به.

ويستضيف الاردن، بحسب الامم المتحدة، اكثر من 650 الف لاجئ سوري مسجلين رسميا منذ بدء الازمة السورية في مارس 2011، فيما تقول عمان ان عدد السوريين في المملكة يقارب 1,3 مليونا.

1