الأردن: ما يجري في القدس يهدف إلى تغيير الحقائق

الاثنين 2014/11/10
عبدالله النسور: استدعاء السفير من إسرائيل كان له وقع كبير

عمان- اعتبر عبدالله النسور رئيس الوزراء الأردني، أن ما حصل في القدس من انتهاكات والتي استدعت الحكومة على أثرها سفيرها من إسرائيل هو “أقرب إلى لعبة انتخابية إسرائيلية”.

وقال النسور في مؤتمر صحفي عقده، أمس الأحد، في عمان إن “الملك (عبدالله الثاني) غاضب مما حصل في القدس”.

وأضاف أن “الأردن يدين التطورات التي حصلت في المدينة المقدسة، وما يجري في القدس ليس عملا فرديا وإنما خطة حكومية إسرائيلية تهدف إلى تغيير الحقائق على الأرض، وليس أخطاء إدارية بما يتعلق بالأماكن المقدسة”. وأشار النسور إلى أن ما يحدث أقرب إلى لعبة انتخابية إسرائيلية.

وحول استدعاء عمان لسفيرها من تل أبيب، قال النسور إنه “إذا مرت الأزمة، وعادت الأوضاع في المقدسات كما نريد، سيعود السفير إلى عمله”.

وقال “لو كنا كل يوم نستدعي السفير استجابة للمطالبات لكان القرار غير لافت”، مشيرا إلى أن “استدعاء السفير كان له وقع كبير لأن الملك (عبدالله الثاني) له مكانة مؤثرة في العالم”.

4