الأردن يتهم جهات بمحاولة توتير علاقته مع دول الخليج

الأربعاء 2015/05/13
علاقات شراكة في جميع المجالات بين الأردن ودول مجلس التعاون

عمان - أكد رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور وجود محاولات من بعض الجهات لتوتير علاقة الأردن بالخليج العربي، مؤكدا أن عمان لن تسمح لأي جهة “بالإساءة للعلاقة مع أشقائها الخليجيين”.

وشدد النسور في مؤتمر صحفي عقده بالمركز الثقافي الملكي على عدم وجود أي فتور في العلاقات بين الجانبين، وخاصة مع المملكة العربية السعودية التي قال عنها إنها “سند وداعم وظهير رئيسي للأردن”.

وتروج أنباء عن عتب أردني لضعف الدعم الخليجي له في أزمته الاقتصادية، بيد أن مصادر أردنية تؤكد أن ذلك لا يرقى إلى مستوى فتور في العلاقات. ويرى متابعون أن وسائل إعلام محسوبة على إيران حاولت على مر الأشهر الأخيرة توظيف “العتب الأردني تجاه الخليجيين” للدفع باتجاه تأزيم العلاقات بين الطرفين من خلال الحديث عن أزمة متنامية بينهما.

ووصلت بعض هذه الوسائل حد الحديث عن أن الأردن خطا خطوات للتقارب مع طهران كرد فعل على ضعف الدعم المالي الخليجي، الأمر الذي أثار استهجان العديد “خاصة وأن سياسات الدول لا تقام على ردود أفعال”.

وتعتبر العلاقة بين دول الخليج والأردن علاقة استراتيجية لا محيد عنها لعدة اعتبارات لعل أهمها موقع الأردن الجغرافي والمجاور للمملكة العربية السعودية، وبالتالي فإن الأوضاع الداخلية في كلا البلدين ستنعكس بصورة أو بأخرى على كل منهما وهو ما يفسر تكرار الأردنيين القول بأن “أمن الخليج جزء لا يتجزأ من أمن الأردن”.

وجدير بالذكر أن الأردن كان من السباقين لقبول دعوة الملك سلمان بن عبدالعزيز للمشاركة في “عاصفة الحزم” باليمن التي تحولت فيما بعد إلى إعادة الأمل.

أما عن العلاقة بين الأردن ودولة الإمارات العربية والكويت فهي، وفق المراقبين، قوية وثابتة ويظهر ذلك من خلال الدعم الذي أبدته كلا الدولتين عند حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا على يد داعش، حيث سارعت الإمارات إلى إرسال سرب من الطائرات الحربية “أف 16” لعمان للمساهمة في معركة الثأر ضد التنظيم المتطرف.

وقدمت الإمارات على مر السنوات الأخيرة دعما اقتصاديا كبيرا لعمان، وهي تحتضن اليوم الآلاف من الأردنيين الذين يعملون بها.

بالمقابل فإن الدوحة هي الدولة الخليجية الوحيدة التي تشهد العلاقة بينها وعمان فتورا تجلى في تجاهل أمير قطر حادثة الكساسبة، فضلا عن أن وسائل إعلام مقربة من الدوحة لا تنفك عن انتقاد المملكة، خاصة فيما يتعلق بتعاملها مع الإخوان.

4