الأردن يحتضن ملتقى الشارقة للسرد

نسخة جديدة من ملتقى الشارقة للسرد تأتي هذا العام بعنوان "الرواية التفاعلية – الماهية والخصائص" وتشتمل على خمسة محاور تطرح وتناقش في جلسات صباحية ومسائية.
الثلاثاء 2019/09/17
ملتقى الشارقة للسرد علامة فارقة يحظى باهتمام الأدباء العرب

عمان- تطلق دائرة الثقافة بالشارقة في 17 سبتمبر الجاري فعاليات النسخة الـ16 من ملتقى الشارقة للسرد في العاصمة الأردنية عمان، على مدى ثلاثة أيام بمشاركة روائيين ونقاد وأكاديميين عرب واستضافة عدد من أدباء دول المهجر.

وتأتي نسخة ملتقى السرد هذا العام بعنوان “الرواية التفاعلية – الماهية والخصائص” وتشتمل على خمسة محاور تطرح وتناقش في جلسات صباحية ومسائية، هي “ماهية الرواية التفاعلية”، و“بنية السرد في الرواية التفاعلية”، و“الرواية التفاعلية: التقنيات والأبعاد الجمالية”، و“الرواية التفاعلية والنقد الرقمي”، فيما يأتي المحور الأخير بعنوان “الرواية التفاعلية وأثرها في الرواية التقليدية”.

الملتقى سيشهد مشاركة 51 مبدعا إماراتيا وعربيا، وأدباء من دول المهجر لمناقشة أبرز القضايا الروائية
الملتقى سيشهد مشاركة 51 مبدعا إماراتيا وعربيا، وأدباء من دول المهجر لمناقشة أبرز القضايا الروائية

وقال رئيس دائرة الثقافة بالشارقة عبدالله محمد العويس “أصبح ملتقى الشارقة للسرد علامة فارقة يحظى باهتمام الأدباء العرب، وحقق نجاحاً في تناول الإبداع السردي ضمن مفاهيمه الحديثة من خلال دراسات وبحوث نقدية متنوعة”.

وأضاف أن النسخة الجديدة من الملتقى ستشهد مشاركة 51 مبدعاً إماراتياً وعربياً، وأدباء من دول المهجر لمناقشة أبرز القضايا المتعلقة بالرواية التفاعلية، وفق محاور الملتقى، وأسوة بما سبق ستوثق أنشطة الملتقى من خلال إصدار خاص.

وأشار إلى أن الأردن يعد البلد الثالث الذي يستضيف الملتقى خارج الإمارات بعد مصر في 2017 والمغرب في 2018، لافتاً إلى أن الدورتين الماضيتين شارك فيهما نقاد ومبدعون من البلاد العربية، وتولت إدارة الدراسات، والنشر بدائرة الثقافة توثيق الأبحاث والدراسات لكل ملتقى بإصدار خاص حمل عنوان الملتقى، تضمن الأبحاث، والدراسات، وأوراق العمل التي قدمت فيه.

ويقام الملتقى سنويا لمناقشة موضوع يختص بفن السرد، وهو من مشروعات دائرة الثقافة الهادفة إلى نشر الفنون والآدب، ويشارك فيه دوريا عدد من النقاد والأدباء والروائيون العرب، يطرحون خلاله للنقاش أهم وأبرز القضايا السردية الراهنة على المستوى العربي.

15