الأردن يحظر الأجهزة كثيفة الاستهلاك للطاقة

الأربعاء 2014/06/18
ارتفاع اسعار النفط يكلف الاقتصاد الأردني 40 مليون دولار سنويا

عمان - يتجه الأردن لمنع استيراد الأجهزة والآلات الكهربائية الكثيفة الاستهلاك للطاقة وذلك عبر وضع مقاييس جديدة تقف حائلا أمام استيراد تلك المعدات.

وقال مدير مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية حيدر الزبن، إن بلاده ستمنع بداية الشهر المقبل، استيراد الأجهزة والآلات الكهربائية التي تستهلك الطاقة بشكل كبير.

وأوضح في تصريحات صحفية إن بلاده وضعت مواصفات قياسية وقواعد فنية للأجهزة التي سيجرى استيرادها، بحيث تكون المعدات المستوردة موفرة للطاقة.

وأشار الزبن إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار الجهود التي تقوم بها الحكومة، لخفض فاتورة الطاقة التي تفاقمت خلال السنوات القليلة الماضية، وأصبح من اللازم مواجهتها والحد من ارتفاعها.

وبلغت فاتورة الطاقة في الأردن العام الماضي نحو 6.48 مليار دولار، تشكل 21 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي مقارنة مع 3.66 مليار دولار عام 2011 حين شكلت نحو 13 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وزادت أعباء فاتورة الطاقة نتيجة لانقطاع الغاز المصري الذي كان يعتمد عليه الأردن بشكل رئيسي لتوليد الطاقة الكهربائية وذلك منذ التفجير رقم 18 الذي تعرضه له الأنبوب الناقل في يوليو من العام الماضي، إضافة إلى ارتفاع الاستهلاك المحلي نتيجة لإيواء الأردن لأكثر من 1.4 مليون لاجئ سوري.

وبحسب تقديرات وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية فان ارتفاع اسعار النفط عالميا بمقدار دولار لكل برميل يكلف الاقتصاد الأردني 40 مليون دولار سنويا.

11