الأردن يدعم محاربة الإرهاب بتدريب القوات العراقية على أراضيها

الاثنين 2014/01/20
محمد المومني: الأردن يمتلك أحد أفضل مراكز التدريب العسكري

عمان - قال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني في تصريحات صحافية إن بلاده تنظر بإيجابية لطلب واشنطن تدريب قوات عراقية على مهمات مكافحة الإرهاب على أراضي المملكة.

ونقلت صحيفة “الرأي” اليومية الحكومية عن المومني، وهو أيضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية، قوله إن “الأردن ينظر بإيجابية للطلب الأميركي-العراقي المتضمن تدريب قوات عراقية على الأراضي الأردنية لمكافحة الإرهاب في العراق”.

وأضاف أن “الأردن يمتلك أحد أفضل مراكز التدريب العسكري والأمني”، مشيرا إلى أن “ذلك يأتي ضمن التعاون المستمر مع الأشقاء العراقيين والولايات المتحدة في مجال التدريب العسكري”. وأن “هذا الطرح متسق مع الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب في الإقليم”.

وأشار المومني إلى وجود “التعاون منذ سنوات بين الأردن والعراق على كامل الصعد، إضافة إلى التعاون المستمر والتدريب المشترك بين الولايات المتحدة الأميركية والأردن”.

يذكر أنه سبق للأردن خلال السنوات الماضية القيام بتدريب أكثر من خمسين ألف عنصر أمني عراقي في المركز الأردني الدولي لتدريب الشرطة الذي تأسس عام 2003.

وكان مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية أكد لوكالة فرانس برس في واشنطن الجمعة أن الجيش الأميركي مستعد لتدريب قوات عراقية في بلد آخر على مهمات لمكافحة الإرهاب بغية محاربة المتمردين المرتبطين بتنظيم القاعدة. وأضاف هذا المسؤول طالبا عدم كشف هويته أن هذا التعاون سيتم “على الأرجح” إذ أن واشنطن وبغداد تدعمان المبادرة، شرط موافقة الأردن على استضافة جنود أميركيين وعراقيين.

لكنه لم يوضح عدد المدربين الأميركيين أو الجنود العراقيين المفترض تدريبهم. ومن غير الوارد إرسال جنود أميركيين مجددا إلى العراق الذي انسحب منه الجيش الأميركي أواخر العام 2011 لعدم موافقة الحكومة العراقية على منحهم حصانة قضائية.

وفي حديث إلى صحيفة “واشنطن بوست” أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أنه يدعم تدريبا لمكافحة الإرهاب في الأردن.

4