الأردن يرفض تشكيل اتحاد كونفيدرالي مع الضفة الغربية

الرئيس الفلسطيني يؤكد استعداده من ناحية المبدأ القبول بالخطة شريطة أن تصبح إسرائيل جزءا في مثل هذا الاتحاد.
الاثنين 2018/09/03
عروض لا تغري عباس

القدس – قالت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن ربط الأردن بالضفة الغربية غير قابل للنقاش وغير ممكن،  حسب ما صرحت به لوسائل إعلام محلية، بينها موقعا “خبرني” و “عمون”.

وشددت غينمات، التي تشغل حقيبة الإعلام في الحكومة الأردنية، على أن موقف الأردن من حل الدولتين (إسرائيلية وفلسطينية) ثابت وواضح.

وكانت تقارير إعلامية كشفت أن فريق التفاوض الأميركي عرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس تشكيل اتحاد كونفيدرالي مع الأردن كجزء من خطة سلام.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية الأحد استنادا إلى أطراف مشاركة في المحادثات، أن الرئيس عباس قال خلال لقاء مع ناشطين سلام إسرائيليين إنه مستعد من ناحية المبدأ القبول بهذه الخطة شريطة أن تصبح إسرائيل جزءا في مثل هذا الاتحاد.

وأضافت الوسائل أن المفاوضين الأميركيين جاريد كوشنر وجيسون جرينبلات عرضا هذا المقترح على عباس، غير أن الموعد الذي تم فيه طرحه، لا يزال غير محدد على نحو دقيق.

وكان الفلسطينيون قد قطعوا علاقاتهم مع الولايات المتحدة في أعقاب اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي، وعزا الفلسطينيون قطع الاتصالات مع واشنطن إلى أنهم لم يعودوا يعتبرونها وسيطا محايدا في صراع الشرق الأوسط.

وجدد الرئيس الفلسطيني خلال لقائه الأحد مع وفد من حركة “السلام الآن” الإسرائيلية استمرار قطع الاتصالات مع الولايات المتحدة التي اتهمها بمخالفة قرارات الشرعية الدولية، في إشارة إلى وقف دعمها بالكامل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وقبلها القرار بشأن القدس.

ووفقا لصحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، فإن عباس قال خلال اللقاء مع الوفد الإسرائيلي “لقد تم سؤالي من قبل المفاوضين الأميركيين حول ما إذا كنت أؤمن باتحاد كونفيدرالي مع الأردن، وأجبتهم نعم أنا أرغب في اتحاد كونفيدرالي مع الأردن وإسرائيل، وسألت هل الإسرائيليون سيوافقون على مثل هذا المقترح؟”. ولا تزال من غير المحدد بعد كيفية عمل مثل هذا الاتحاد.

ومن جانبه، رفض متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد التعليق على ما ورد في هذه التقارير.

ومن غير المرجح أن توافق إسرائيل على مثل هذا الاتحاد إذ أنها دائما ما تعتني بأغلبيتها اليهودية وترجم ذلك في قانون القومية الذي صدر مؤخرا وأثار جدلا.

ويشار إلى أن فكرة الاتحاد الكونفيدرالي الأردني الفلسطيني كان قد جرى نقاشه بشكل متكرر خلال العقود الماضية.

وكان عباس قد أكد في الماضي أن تفكيره في تشكيل مثل هذا الاتحاد مرهون أولا بتأسيس دولة فلسطينية مستقلة.

2