الأردن يستدعي سفير إيران لإدانة الهجوم على سفارة الرياض

الخميس 2016/01/07

الاردن يدين بشدة الاعتداء على سفارة الرياض بطهران

عمان - استدعت الخارجية الأردنية، الأربعاء، سفير إيران لدى الأردن لإبلاغه إدانة المملكة للهجوم على السفارة السعودية في طهران واستنكار تصريحات بعض المسؤولين الإيرانيين التي تؤدي إلى “الشحن المذهبي في المنطقة”، وفق متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية.

ويأتي هذا الإجراء بعد سلسلة من الانتقادات البرلمانية والشعبية، التي شهدها الأردن على خلفية الهجوم على السفارة السعودية بطهران.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن المتحدث قوله إنه “تم استدعاء سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في عمان، الأربعاء، إلى مقر وزارة الخارجية للتأكيد على إدانة الأردن الشديدة ورفضه المطلق لمبدأ الاعتداء والتعرض للبعثات الدبلوماسية والاعتداءات الأخيرة المرفوضة والمستهجنة على سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة في طهران وقنصليتها في مشهد، وإحراقها وتدمير موجوداتها”.

وأوضح أن هذا الاعتداء “شكل انتهاكا سافرا للأعراف والاتفاقات الدولية وتحديدا اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية”.

وأضاف أنه “تم التأكيد على موقف الأردن باستنكار التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية، ورفض التصريحات الأخيرة الصادرة عن مسؤولين إيرانيين والتي تعد تدخلا في الشأن الداخلي السعودي”.

وتابع المتحدث أنه تم التأكيد على “ضرورة احترام الأحكام الصادرة عن المؤسسات القضائية للمملكة العربية السعودية التي تمثل شأنا داخليا صرفا، وعلى دعم الأردن لجهود حكومة المملكة العربية السعودية في محاربة الإرهاب والتطرف”.

ورأى المتحدث أن “هذا التصعيد المذهبي يغذي التطرف ويوفر البيئة الخصبة لانتشاره”، مشيرا إلى أنه “تم إبلاغ السفير الإيراني بنقل هذا الموقف الأردني المبدئي إلى حكومته فورا”.

وكانت السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران الأحد بعد هجوم على سفارتها في طهران نفذه محتجون على إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر في المملكة.

وأعلنت كل من البحرين والسودان وجيبوتي قطع علاقاتها مع طهران، فيما استدعت الإمارات والكويت الاثنين سفيريهما في طهران.

وواجهت الحكومة الأردنية خلال الأيام الماضية انتقادات داخلية بسبب عدم اتخاذها أي إجراء ضد عملية الاعتداء على السفارة والقنصلية السعودية.

2